افتتاح اللقاء الأول لعمداء ووكلاء كليات العلوم بالجامعات السعودية

د.العمر أثناء حفل افتتاح عمداء ووكلاء كليات العلوم بالجامعات السعودية
الرياض - عبدالرحمن المنصور

افتتح معالي مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، اللقاء الأول لعمداء ووكلاء كليات العلوم بالجامعات السعودية. ونقل اللقاء الذي أقيم بكلية العلوم بشطر الطلاب عبر البث المباشر لكلية العلوم بالمدينة الجامعية للطالبات بحضور وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة إيناس العيسى، وعمداء ووكلاء ووكيلات العلوم من الجامعات السعودية كافة. ويأتي تنظيم اللقاء في إطار سعي كلية العلوم للمساهمة والمشاركة بصورة فاعلة في برامج التحول الوطني 2020م كأحد برامج رؤية المملكة 2030م.

وألقى عميد كلية العلوم الدكتور ناصر بن محمد الداغري كلمة في بداية اللقاء أوضح فيها أن انعقاد اللقاء يهدف إلى مناقشة عدة موضوعات أهمها مساهمة كليات العلوم في تحقيق رؤية المملكة 2030م، وكذلك التخصصات النوعية والبرامج الدراسية البينية التي تهم سوق العمل, بالإضافة إلى التعاون البحثي والاعتماد الأكاديمي والتطوير والجودة، وتزويد الكليات بأحدث المستجدات العلمية والتقنيات الحديثة, مشيراً إلى أن التميز في المهنة يتطلب نقل المعرفة لمن حولها لتكون كفيلة لبناء رسالة المجتمع والارتقاء به. بعد ذلك ألقى مدير جامعة الملك سعود كلمة بين فيها أن أهداف رؤية المملكة شاملة لجميع القطاعات ومختلف مناحي الحياة, ومن بينها قطاع التعليم لاسيما التعليم العالي, عاداً تطويره تعليمياً وبحثياً خدمة للمجتمع, لافتاً النظر إلى أن الرؤية حرصت أن يصبح هناك ما لا يقل عن خمس جامعات سعودية ضمن أفضل الجامعات العالمية بحلول عام 2030. وفي نهاية اللقاء كرّم مدير جامعة الملك سعود بدروع تذكارية عمداء كليات العلوم السابقين والجهات الراعية. يذكر أنه تقام عدة ورش عمل على مدى يومين، لإثراء المحتوى العلمي واستعراض المنجزات بمسرح الكلية، بالإضافة لإقامة معرض بمناسبة احتفال الكلية بمرور 60 عاماً على إنشائها، وهو معرض استكشاف العلوم في بهو الجامعة شطر الطلاب وشطر الطالبات, كما تضمن المعرض جناح الذرات والحضارة البشرية، وجناح الجينات والهندسة الوراثية والرياضيات والإحصاء، فيما تتواجد العديد من جهات التوظيف للطلاب الخريجين والمتوقع تخرجهم.












التعليقات