اختتم الملتقى العلمي السعودي لأمراض الجهاز الهضمي أعماله مؤخراً، الذي نُظم بالتعاون بين الجمعيات العلمية المهتمة بأمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير والتغذية في فندق الفيصلية بمدينة الرياض.

وتضمن الملتقى إقامة العديد من ورش العمل منها ورشة عمل "دراسة حركيّة الأمعاء"، وورشة عمل "أشعة الفايبروسكان"، وورشة عمل "تطوير مهارات القيادة"، وورشة عمل "تنظير الجهاز الهضمي"، وورشة عمل "منهجية الأبحاث وطرقها"؛ وقد حظيت هذه الورش بحضور عدد كبير من الممارسين الصحيين المهتمين من الأطباء والتمريض والفنيين وغيرهم.

‏واشتمل المؤتمر الرئيس على ثلاثة ملتقيات علمية: الأول للمهتمين بأمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير لدى البالغين والكبار، والثاني للمهتمين بأمراض الجهاز الهضمي والكبد والتغذية لدى الأطفال، والثالث لغير المختصين في أمراض الجهاز الهضمي والكبد.

‏وتضمنت البرامج العلمية العديد من المحاضرات؛ التي ناقشت أحدث الدراسات عن علاجات فيروس الكبد (ج) في المملكة العربية السعودية، وكذلك الدراسات العالمية حول علاج فيروس الكبد (ب)، ومحاضرات أخرى عن أحدث علاجات أمراض القولون التقرحي وداء كرونز مع التركيز علي أهمية التشخيص والعلاج المبكر ومتابعة العلاج بعد الجراحة، إضافة إلى عدد من المحاضرات في مجال المناظير وأمراض القولون العصبي التي عرضت أحدث ما توصل إليه العلم في هذه المجالات.

وقدّم عدد من المتحدثين دورة لمراجعة أمراض الجهاز الهضمي والكبد الشائعة موجهة بصورة خاصة للأطباء المقيمين وأطباء الزمالة، تناولت سرطان القولون، ونزيف الجهاز الهضمي، والتهابات الكبد الفيروسية، وأمراض القولون العصبي، وجرثومية المعدة وغيرها، بالإضافة إلى تنظيم برنامج موازي خاص بأمراض الجهاز الهضمي والكبد والتغذية لدى الأطفال، كما تم عرض العديد من المحاضرات ومنها التهاب البنكرياس وطرق علاجه، وزراعة الأمعاء، وبرنامج التغذية المنزلية البديلة عن طريق الوريد، والتهابات الكبد الفيروسية لدى الأطفال وغيرها الكثير.

وقد بلغ عدد المتحدثين في هذا الملتقى 47 متحدثاً؛ منهم 34 متحدثاً من داخل المملكة العربية السعودية و13 متحدثاً من خارجها، ‏كما تم قبول 40 ورقة بحثية لعرضها خلال المعرض المصاحب؛ وقد اختير منها أفضل خمسة أبحاث وتم تسليمهم الجوائز، وحاز على المركز الأول بحث من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة عن استبيان يهدف إلى تحديد نسبة سوء الهضم والتغذية لدى مرضى كرونز والتهاب القولون التقرحي.

وشهد الملتقى اختيار البروفسور فالح الفالح للحصول على جائزة البروفسور إبراهيم المفلح للتميز العلمي؛ التي سلمها له رئيس الجمعية السعودية للجهاز الهضمي الدكتور ماجد الماضي، ‏كما تم اختيار الدكتور إبراهيم الطريف للحصول على جائزة التميز للجمعية السعودية لأمراض وزراعة الكبد؛ التي سلمها له رئيس الجمعية الدكتور محمد الغامدي، ‏واختيار البروفسور محمد الموزان للحصول على جائزة التميز للجمعية السعودية لأمراض الجهاز الهضمي والكبد والتغذية لدى الأطفال؛ التي سلمها له رئيس الجمعية الدكتور معاذ التريكي.