أشاد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالانتصارات العسكرية الكبيرة التي يحققها أبطال الجيش الوطني والمقاومة في جبهة الساحل الغربي والتي أثمرت عن تحرير مديرية حيس ثاني مديريات محافظة الحديدة من سيطرة الميليشيات الحوثية الإيرانية.

وأكد الرئيس اليمني على أهمية استكمال معارك التحرير في مناطق الساحل الغربي وصولاً إلى ميناء الحديدة من سيطرة الميليشيات التي باتت تستخدمه لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف حركة الملاحة الدولية في البحر الأحمر، مشددًا على ضرورة استمرار العمليات العسكرية في الساحل الغربي في مختلف الجبهات حتى تحرير كامل التراب اليمني من هذه المليشيا الإرهابية.

ودعا الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، القائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية، خلال اتصال هاتفي بالقائد الميداني للمقاومة الشعبية بجبهة الساحل الغربي عبدالرحمن المحرمي وقائد مقاومة تهامة عبدالرحمن الحجري، كافة أبناء إقليم تهامة إلى مواجهة الميليشيا الكهنوتية الإيرانية والمساهمة في تحرير محافظة الحديدة ومينائها من هذه الميليشيات التي تسعى بالعودة باليمن إلى عصور الإمامة الكهنوتية.

كما أشاد الرئيس اليمني بالجهود الكبيرة التي تقدمها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وباقي دول التحالف العربي الداعم للشرعية من خلال وقوفهم المشرف إلى جانب أشقائهم من أبناء الشعب اليمني في مواجهة المليشيا الانقلابية الإيرانية التي تحاول جر المنطقة إلى أتون صراعات مذهبية وعرقية خدمة منهم لأطراف خارجية لا تريد لليمن والمنطقة الأمن والاستقرار.