استقبل صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية في مكتب سموه بالإمارة الاثنين رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة عبدالهادي الشمري، ونائبه المهندس مبارك الهاجري، بمناسبة انتخابهما لرئاسة المجلس. واطلع سموه على جهود المجلس البلدي في تحسين العمل البلدي في حاضرة الدمام، منوهاً بحرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، على دعم عمل المجالس البلدية، لتقوم بالدور المنشود منها، مشدداً على أهمية أن تكون المجالس البلدية فاعلة في أداء دورها، دون تجاوز للأنظمة واللوائح المعنية بعمل المجالس. وبين سمو نائب أمير المنطقة الشرقية أن عمل أعضاء المجلس هو تكليف لخدمة المواطن والمقيم، الأمر الذي يتطلب الاستماع لهم ولآرائهم وعقد اللقاءات الدورية معهم واطلاعهم على جهود المجلس، منوهاً بأهمية مباشرة المشروعات القائمة والمتعثرة للاطلاع عليها عن كثب. وطالب سمو الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز خلال الاستقبال برفع أي مشكلة إلى سموه بعد استيفاء وسائل الحلول مع الجهات المعنية بخدمة الأهالي وحاضرة الدمام بشكل عام، مؤكداً دعمه للمجلس البلدي واهتمامه بجميع القضايا التي تهم أهالي الحاضرة، من ضمنها معاناة سكان أحياء الضاحية والعزيزية من النواحي الخدمية. وشدد سموه على أهمية التفاعل مع بلاغات المواطنين والوقوف على متطلباتهم ميدانياً، والتنسيق مع الأمانة والبلديات التابعة لها، لمعالجة الملاحظات كافة في حينه، متمنياً سموه للمجلس التوفيق في تحقيق الغاية منه. من جهته قدم رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية عبدالهادي الشمري شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، على دعم سموه واهتمامه بأعمال المجلس البلدي، وحرصه أن تكون نشاطاته متوافقة مع الأنظمة واللوائح ذات الصلة، للوصول إلى عمل بلدي تكاملي بين المجلس والأمانة، يحقق التنمية المنشودة في المنطقة الشرقية.