دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، في مكتب سموه في الإمارة الاثنين الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان 2018، التي أطلقها مجلس الصحة لدول مجلس التعاون تحت شعار (40 % حماية 40 % شفاء)، بالتزامن مع اليوم العالمي للسرطان، والذي يصادف الرابع من فبراير من كل عام. ووجه سموه بإطلاق الحملة كذلك في جميع المحافظات بحضور المحافظين، إلى جانب تفعيلها في المراكز الصحية والمستشفيات بالمنطقة وكذلك في جميع مدارس المنطقة بالتعاون مع المراكز الصحية. وتأتي هذه الحملة بالتنسيق مع المركز الخليجي لمكافحة السرطان التابع لمجلس الصحة لدول مجلس التعاون، والاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان، وبتعاون عدد من الجهات الحكومية والمؤسسات التعليمية والجمعيات الأهلية ذات النفع العام، وذلك بهدف رفع الوعي لدى المواطنين لحماية الصحة العامة ورفع مستوى الوعي بخصوص الكشف المبكر عن السرطان وأهميته في تحسين ورفع فرص العلاج والشفاء، فضلاً عن تفعيل البرامج الوطنية الهادفة لمكافحة السرطان. جاء ذلك خلال استقبال سموه مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة عبدالله بن ولمان العازمي وعددا من قيادات الصحية في المنطقة.