أشاد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بالجهود التي تبذلها جامعة المجمعة في مجال المسؤولية الاجتماعية، وما تحققه من نمو كبير في كافة مجالاتها العلمية والأكاديمية والاجتماعية، وما تشهده من ازدهار في نشاطاتها كافة وخاصة المجتمعية، منوهاً بجهودها في التنمية المحلية في مختلف المجالات، وسعيها المستمر لتفعيل مبدأ الشراكة المجتمعية مع مختلف القطاعات والجهات الحكومية والأهلية في سبيل خدمة المجتمع، ونشر خدماتها والمساهمة في تحقيق أهدافها، راجياً أن يكون لهذه الشراكات أبلغ الأثر - بإذن الله - بما يعود بالنفع والفائدة، مثمناً للجامعة دورها في تولي نشر كتاب موجز تاريخ الدولة السعودية، والعناية بتاريخ المملكة المجيد ونشر المعرفة التاريخية والثقافية والمعرفية لوطننا الغالي في إطار اختصاصاتها وجهودها المثمرة. جاء ذلك بعد أن شهد أمير القصيم بمكتبه في مقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة توقيع رعاية كتاب سموه "موجز تاريخ الدولة السعودية 1157هـ / 1438هـ مع جامعة المجمعة ممثلة بوكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي التي ستتولى طباعة الكتاب ونشره، ومذكرتي تفاهم في مجال المسؤولية الاجتماعية يمثلها مرصد المسؤولية الاجتماعية بجامعة المجمعة والإدارة العامة للتعليم بالقصيم، والأخرى في مجال رصد وترائي الأهلة يمثلها المرصد الفلكي بجامعة المجمعة ومتحف الراجحي بمحافظة البكيرية، بحضور معالي مدير جامعة المجمعة الدكتور خالد المقرن، ومدير الإدارة العامة للتعليم بالقصيم عبدالله الركيان، ومستشار أمير القصيم إبراهيم الماجد، وتضمنت مذكرة التفاهم بين مرصد المسؤولية الاجتماعية بجامعة المجمعة ومثلها وكيل الجامعة رئيس مجلس مرصد المسؤولية الاجتماعية الأستاذ الدكتور مسلم الدوسري والإدارة العامة للتعليم بالقصيم ومثلها مديرها العام عبدالله الركيان، التي تهدف لتحقيق أهدافها في نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية وتعزيز دور الجامعة في خدمة المجتمع المحلي ضمن نطاقها الجغرافي، في مجال خدمة المجتمع والجودة وكل ما يتعلق بالتعليم، وتضمنت مذكرة التفاهم الأخرى بين المرصد الفلكي بجامعة المجمعة ومثله وكيل الجامعة رئيس مجلس المرصد الفلكي الأستاذ الدكتور مسلم الدوسري، ومتحف الراجحي بمحافظة البكيرية مثله عبدالرحمن الراجحي، لخدمة المجتمع والتثقيف الفلكي وثقافة رصد وترائي الأهلة من تدريب ومحاضرات، والمساعدة في إنشاء المرصد لما يمتلكه مرصد المجمعة من إمكانات متقدمة ولديه الخبرة والتخصص في هذا المجال. من ناحية أخرى، استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، بديوان إمارة المنطقة، بحضور وكيل إمارة المنطقة المساعد للشؤون التنموية الدكتور عبدالرحمن الوزان ومدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة مطلق الخمعلي ومدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة تركي المانع، ورئيسة مجلس إدارة جمعية بلسم لتأهيل ورعاية أسر مرضى السرطان بمدينة بريدة أمينة المشيقح وأعضاء مجلس الإدارة، ثم دشن سموه انطلاقة فعاليات الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان المقدمة من قبل جمعية «بلسم» بالمنطقة، بعد ذلك استمع سموه للخدمات المقدمة في الجمعية من قبل المديرة التنفيذية لها دلال العنزي. وأشاد أمير القصيم بالجهود المبذولة من قبل جمعية بلسم لمشاركتهم في فعاليات الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان، مؤكداً سموه أن مثل هذه الأعمال الإنسانية الجليلة التي تقدمها مثل هذه المؤسسات الخيرية يبني مفهوم العمل المؤسسي القائم على شراكة دائمة في عملية تقديم الخدمات الاجتماعية والطبية لمستفيديها من الأسر المستحقة، منوهاً بدعم حكومة خادم الحرمين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهم الله ـ للمؤسسات الخيرية في هذا الوطن.