كشفت نتائج استبيان "الرياض" الذي جاء بعنوان "هل تؤيد صرف معاشات متقاعدي الدولة "مدنيين وعسكريين" في الخامس والعشرين من كل شهر ميلادي" عن تأييد الأغلبية لهذا القرار. وشملت العينة 6048 صوتاً، حيث أظهرت النتائج تأييد 54 % من الأصوات فيما صوّت بـ "لا" 32 % من المشاركين، بينما اختار 14 % الحياد.

من جهته قال المحلل الاقتصادي د. عبدالله باعشن، إن توحيد مواعيد صرف الرواتب المتقاعدين يعتبر تنظيماً محاسبياً "وذلك بأن يكون صرف الرواتب مع موازنة الدولة للقطاع الحكومي أو نهاية السنة المالية للقطاع الخاص"، مشيراً إلى أن السعوديين مقبلون على نمط استهلاكي جديد بكافة المجالات سواء بالطاقة أو بالمشتريات. لافتاً إلى أن الدولة ساعدت المواطن بهذا التنظيم على جدولة وضبط ميزانيته الشهرية، كما سيساعد في التقليل من العجز الذي يحصل في ميزانية كل أسرة جراء الاستهلاك غير المنظم.

يشار إلى أن كل من المؤسسة العامة للتقاعد، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، بدأت تغيير موعد صرف معاشات المتقاعدين لتكون وفق التقويم الميلادي، على أن يتم الإعلان عن مواعيد التطبيق قريباً من كل مؤسسة على حدة، حال الانتهاء من التجهيزات اللازمة. ويأتي ذلك تماشياً مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- بتوحيد مواعيد صرف الرواتب لكل العاملين في الدولة لتكون في اليوم الـ27 من كل شهر وفقاً للتقويم الميلادي، وإلى قرار المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية القاضي بتوحيد التقويم المتبع في منشآت القطاع الخاص لأداء الاشتراكات الشهرية ليكون وفق التقويم الميلادي.