أنسولين الوجبات

  • ما أنواع جرعات أنسولين الوجبات؟

  • هناك أنواع مختلفة من جرعات أنسولين الطعام/ الوجبات. يُمكن لهذه الجرعات المختلفة تمديد الفترة الزمنية التي تصل خلالها جرعة الأنسولين عن طريق المضخة. فهناك ما يعرف باسم الجرعة المنتظمة. تعمل الجرعة المنتظمة على توصيل كل كمية الأنسولين خلال فترة قصيرة. ويعتمد الوقت المستغرق على مدى سرعة محرك المضخة في توصيل الجرعة. وهناك ما يعرف باسم الجرعة الممتدة أو الموجة المربعة وتعمل الجرعة الممتدة على توصيل الأنسولين خلال فترة زمنية معينة، وهذا جيد فيما يتعلق بالوجبات الغنية بالدهون؛ لأن المعدة تَفْرغ بشكل أبطأ بعد الوجبة الغنية بالدهون، وقد تتسبب الجرعة المنتظمة من الأنسولين في انخفاض مستويات سكر الدم، ويمكن استخدام هذه الجرعة كذلك لفترات الوجبات الخفيفة الطويلة. وهناك ما يعرف باسم جرعة الموجة المزدوجة أو مزيج الموجات. وجرعة الموجة المزدوجة عبارة عن مزيج من جرعة الوجبة المنتظمة التي تعطى كلها في الوقت نفسه وجرعة الموجة المربعة، ويُعد هذا المزيج جيدًا للوجبات التي تحتوي على نسب مرتفعة من الكربوهيدرات/ الدهون مثل: البيتزا، أو الطعام الصيني والإيطالي.

حاسبة جرعات أنسولين الطعام

  • ما حاسبة جرعات أنسولين الطعام/الوجبات؟

  • تحتوي المضخات على حاسبات لجرعات الأنسولين السريعة (أنسولين الوجبات)، والتي تجعل عملية الحصول على جرعات أكثر دقة عملية أسهل وأكثر أمانًا.

تستخدم حاسبة الجرعات إعدادات مخصصة موصى بها من قبل فريق رعاية داء السكري المسؤول عن حالتك؛ كما تعمل على تسجيل/ تتبع لجرعاتك السابقة، وإجراء الحسابات المعقدة لإتاحة الجرعة التقديرية. ستوفر حاسبة جرعات الأنسولين جرعة مُقترحة. ويقع على عاتقك مسؤولية مراعاة العديد من العوامل المهمة الأخرى والتي قد تؤثر على متطلبات الأنسولين الخاصة بك (مثل: ممارسة التمارين أو حال الشعور بالمرض)، وأن تتخذ قرارًا فيما يتعلق بما إذا كنت ستتناول الجرعة المُقترحة أو ستقوم بتعديل الجرعة التقديرية قبل تناول الجرعة.

الأنسولين النشط والمتبقي

  • ما الأنسولين النشط والأنسولين المتبقي؟

  • عند حساب جرعة التصحيح لقيمة سكر الدم المرتفعة، فقد يكون لا يزال هناك أنسولين متبقٍ في جهازك من جرعة أنسولين الطعام أو جرعة التصحيح السابقة، ويُشار إلى كمية الأنسولين المتبقية في مجرى دمك باسم الأنسولين النشط أو الأنسولين المتبقي من جرعة سابقة. وتنخفض كمية الأنسولين النشط بمرور الوقت؛ لأن جسدك يمتص الأنسولين الموجود بمجرى الدم.

يمكن لمضخة الأنسولين الخاصة بك حساب الأنسولين النشط المتبقي باستخدام إعداد الأنسولين النشط/ الأنسولين المتبقي، ومن الضروري أن تضع في اعتبارك وجود أنسولين نشط، لأن تلقي جرعة تصحيح على الأنسولين النشط (المعروف باسم " الأنسولين المكدس") قد يؤدي إلى نقص السكر في الدم.

على سبيل المثال: إذا تناولت وجبة كبيرة وأخذت جرعة أنسولين قبل 15 دقيقة من تناول الطعام، فقد تظل تعاني من ارتفاع مستوى سكر الدم بعد ذلك بساعتين، وإذا كنت ترغب في تصحيح ارتفاع مستوى سكر الدم بعد الوجبة، ينبغي ألا تأخذ جرعة التصحيح كاملة. وينبغي أن تضع في اعتبارك الأنسولين النشط الذي لا يزال في دمك من أنسولين الوجبة، وإذا كنت تخطط لتناول المزيد من الكربوهيدرات، فقد ترغب في صرف جرعة للكربوهيدرت الإضافية التي ستتناولها وعدم إضافة أي جرعة للتصحيح على الإطلاق، أو يمكنك إضافة جرعة تصحيح تُعدل بواسطة الأنسولين النشط. وإذا اخترت إعطاء جرعة تصحيح كاملة وجرعة للطعام عندما يكون هناك أنسولين نشط في جهازك بعد ساعتين من تناول جرعتك السابقة، فإنك بذلك ستكدس الأنسولين وتزيد من فرص انخفاض مستوى سكر الدم.

ينطبق مفهوم الأنسولين النشط/ الأنسولين المتبقي كذلك على جرعات التصحيح، إذا قمت بتصحيح الجرعة في الظهيرة ولكن مستوى سكر الدم كان أعلى بعد ساعة، إذن لن ترغب في أخذ جرعة تصحيح كاملة لمستوى سكر الدم المرتفع الجديد؛ لأنه لا يزال في جسدك أنسولين نشط، بدلًا من ذلك ستأخذ جرعة مخفضة تحسب كمية الأنسولين النشط الذي لا يزال في دمك من جرعة التصحيح الأولى.

ستحسب حاسبة الجرعات بالمضخة جميع هذه العوامل المختلفة معًا عندما تُدخل مستوى سكر الدم وعدد الكربوهيدرات التي تخطط لتناولها، تُخزِّن المضخة جميع نسبك لاستخدامها في هذه الحسابات وستتضمن كذلك الأنسولين النشط، ستقترح الحاسبة جرعة معينة، ولكن بإمكانك دائمًا إجراء تغييرات عليها، ولكن أحرص دائمًا على فحص الكيتون في المواقف التي يوجد بها خطر التعرض للحماض الكيتوني السكري، لا تقوم حاسبة المضخة بتقدير الأنسولين الزائد اللازم عند وجود كيتون في جسم الشخص.