استغربت جماهير الاتحاد من رفض رئيس النادي حمد الصنيع التعليق على ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبل لقاء فريقها أمام الاهلي عن إيقاف لاعبي الوسط التشيلي كارلوس فيلانويفا والكويتي فهد الأنصاري والمدافع زياد الصحفي من لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم وأن الادارة نجحت في منع تطبيق العقوبة حينها ضدهم للاستفادة منهم خلال المباراة التي انتهت بالتعادل صفر-صفر، إذ وضع هذا التصريح علامة استفهام كبيرة بعد تأكيده على وجود عقوبات إلا أنه رفض التعليق عليها وكيفية تخليص النادي منها، مكتفياً بأنه سيتم توضيح التفاصيل في الوقت المناسب بحسب قوله.

من جهة أخرى قدم مهاجم الاتحاد التونسي أحمد العكايشي شكره لجماهير الاتحاد التي ساندته خلال المباراة وكانت تهتف بأسمه منذ دخوله إلى أرضية الملعب وقال: "الأمر منحني الدافع الكبير لتقديم كل ما لدي، ومنذ دخولي لحظة إجراء الإحماءات قبل المباراة وجدت الترحيب والدعم من الجماهير كافة وهذا الأمر منحني الدافع الكبير والقدرة على تقديم مستويات فنية أفضل، وكنت أتمنى ترجمة تألقي بإحراز هدف يسعد هذه الجماهير التي وقفت معي كثيراً ولكن الحظ كان معانداً لي ولن أنسى وقفت الجماهير ودعمها لي، وهذا ليس بمستغرب على جماهير "العميد" وعلى الرغم من المستويات التي ظهرت بها في الآونة الاخيرة وضياع الفرص إلا أنني تعاهدت مع نفسي بتقديم كل ما لدي لكسر عناد الحظ وتحقيق رغبة الجماهير وإسعادها، إذ أنها تعتبر الداعم الأول لنا".