ياما حلا السجّات وسط الحمادي

في خايعٍ للروح يشفي لَهدْها

العِز كل العِز بأهل البوادي

بيوتهم للعين شامخ عمدْها

برباعهم إليا صاح صوت المنادي

نجر لَهل الكيف يعلن وعدّها

والروض مزهر بالنفل والرشادي

هو المرام لْكل خابط بيدها

وياما حلا غنّام وقت الهدادي

جزل الحباري عن الضعيفه فَرَدْها

هذا شفات الروح وغاية مرادي

يشفى هواجيسي ويبعد نِكدْها

شعر: عوض شوباش الرويلي