يخطو التلفزيون السعودي خطوات جادة باتجاه المنافسة في شهر رمضان المقبل، حيث حشد كماً كبيراً من النجوم في أعمال تنوعت في اتجاهاتها ما بين الكوميدي والاجتماعي والسكتشات الساخرة، ومن بينها مسلسل «شير تشات» الذي سيجمع الثلاثي حسن عسيري وفايز المالكي ود. راشد الشمراني مجدداً بعد اجتماعهم الشهير في سلسلة «بيني وبينك» قبل سنوات، ومن المنتظر أن يكون العمل الجديد استمراراً لذات النكهة التي ظهرت في «بيني وبينك» من حيث ثبات الشخصيات والروح الكوميدية لكن مع تجديد في المحتوى وبشكل يتسق مع العنوان «شير تشات» المشتق من الواقع الجديد الذي يعيشه المجتمع السعودي.

مسلسل «شير تشات» الذي سيدخل في منافسة على فترة العرض الذهبية في رمضان المقبل مع مسلسل «بدون فلتر» للفنان عبدالله السدحان والذي تم تعميده أيضاً للتلفزيون السعودي، سيكون أمامه تحدٍ آخر يتمثل في مسح الانطباع الأخير الذي أخذه الجمهور عن النجوم الثلاثة بعد أعمالهم الأخيرة، فالفنان حسن عسيري كان ظهوره الرمضاني الأخير في الجزء الثالث من مسلسل «كلام الناس» عام 2014 وعبر شاشة التلفزيون السعودي نفسه، ولم يحقق العمل نجاحاً يذكر، ليغيب عسيري بعده عن السباق الرمضاني لثلاثة مواسم. في حين كان الفنان د. راشد الشمراني أكثر حظاً بتواجده الرمضاني الذي استمر حتى العام الماضي والذي قدم فيه مسلسل «غرابيب سود» على شاشة MBC لكن دون أن يترك البصمة التي ينتظرها الجمهور من فنان بحجمه. أما الفنان فايز المالكي فقد كان مسلسل «خميس بن جمعة» آخر عمل رمضاني يقدمه، وتم عرضه عام 2014 ولم يظهر بالشكل المأمول، الأمر الذي أدى إلى توقف المالكي عن الظهور الدرامي لثلاث سنوات.

النجاح الرمضاني للنجوم الثلاثة حدث فقط عندما اجتمعوا سوياً في سلسلة «بيني وبينك» وكانوا حينها منافسين شرسين لمسلسل «طاش ما طاش»، وبعد ثلاثة مواسم ناجحة من «بيني وبينك»، افترق الثلاثة وبدأ كل واحد منهم ينفذ مشروعه الخاص دون أن يصلوا لمستوى نجاحهم السابقة. ويأتي اجتماعهم الجديد في مسلسل «شير تشات» مؤذناً بعودتهم إلى هذا المستوى من النجاح.