لفت جناح مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية، أنظار زوار معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته لهذا العام، إذ شهد إقبالاً كبيراً على إصداراته البحثية والمعرفية من قبل المسؤولين والزائرين والمهتمين بمختلف هوياتهم وفئاتهم العمرية، وهو ما أسفر عن نفاد أغلب منتوجاته خلال سبعة أيام فقط أهمها: الخميني في فرنسا، الدور الإيراني في اليمن. التغلل الإيراني في شمال أفريقيا، إضافة إلى مجلة الدراسات الإيرانية بمختلف أعدادها. ولم تتوقف تفاعلات جناح المركز عند هذا الحد بل شهد أيضًا زيارات رفعية المستوى من قبل شخصيات مهمة في مصر والوطن العربي. وعقد المركز لقاءات إعلامية تلفزيونية وصحفية؛ بهدف تعريف الجمهور برؤيته المعرفية لإعادة تشكيل المسارات في التعامل مع إيران بوصفها مكوناً جغرافياً يهدد الأمن الخليجي والعربي. وتمكن المركز من عقد اجتماعات مع مراكز بحثية متخصصة لصناعة وبلورة رؤى مشتركة.