أبرمت غرفة الرياض اتفاقية مع شركة الخزف السعودي اتفق الطرفان بموجبها على التعاون المشترك في توظيف الكوادر السعودية والاستفادة من خدمات مركز التوظيف بالغرفة في مجال توفير الموارد البشرية في مختلف التخصصات التي تحتاجها الشركة والتي تبلغ 396 وظيفة، يبدأ استقبال طالبي العمل لها يوم الاثنين 12 فبراير ويوم الاربعاء 14 فبراير من الساعة الــ9.00 صباحاً وحتى الساعة 2.00 ظهراً بمقر الغرفة.

ووقع الاتفاقية من جانب الغرفة أحمد السويلم الأمين العام، ومن شركة الخزف الرئيس التنفيذي حمد بن عبدالعزيز آل الشيخ، وتنص الاتفاقية على تعاون الطرفين في مجال إعداد البحوث والدراسات المتعلقة باحتياجات القطاع الخاص للوظائف الشاغرة وتحديد التخصصات المطلوبة من القوى العاملة الوطنية.

وتتيح الاتفاقية لشركة الخزف الاستفادة من خدمات مركز التوظيف بالغرفة في مجال توفير الموارد البشرية التي تحتاجها الشركة في مختلف التخصصات من خلال القوائم التي يعدها المركز في هذا الشأن، بالإضافة إلى قيام المركز بإجراء المقابلات الشخصية للمتقدمين لشغل الوظائف التي تحتاجها الشركة لترشيح المناسبين لشغلها.

يذكر أن التوقيع على الاتفاقية يأتي ضمن توجهات الغرفة لتشجيع مؤسسات القطاع الخاص في توفير فرص التوظيف للكوادر السعودية، وتمشياً مع دورها في تقديم خدماتها المختلفة لقطاع الأعمال ودعم جهوده في سعودة الوظائف من خلال مده بالكوادر الوطنية المؤهلة.