كجزء من دورها المستمر في دعم المحافل الوطنية، ترعى شركة بوينغ المهرجان الوطني للتراث والثقافة بنسخته الـ32 كشريك رئيسي والذي يقام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-.

ويعد مهرجان الجنادرية الحدث الأبرز ضمن الأجندة الثقافية والتراثية في المملكة؛ حيث يوفر للمجتمع فرصة مميزة للاطلاع على تراث المملكة العريق والاحتفال به، ويستقطب المهرجان الذي يقام خلال الفترة من 07 - 24 فبراير في الرياض، الملايين من الزوار سنوياً.

وقال م. أحمد بن عبدالقادر جزار رئيس بوينغ في المملكة: "تعود جذور العلاقة بين شركة بوينغ والمملكة إلى نحو أكثر من 70 عاماً، إن شركة بوينغ تحرص على رعاية مهرجان الجنادرية للمرة الخامسة تقديراً لأهمية هذا المهرجان الثقافي الوطني الذي يشهد التقاء القيادة بالمواطنين وتعزز من الدور الثقافي والحضاري لبلادنا والتي تشهد قفزات نوعية مميزة في كافة المجالات الاقتصادية والتنموية والثقافية وغيرها".

وأشاد جزار بالاهتمام المستمر من قيادة المملكة ومن قبل وزير الحرس الوطني، رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة، والمتابعة المستمرة من نائب وزير الحرس الوطني، نائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة، وعلى جهودهما المميزة في التنظيم والترتيب لهذا الحدث السنوي الكبير.