قالت شركة مايكروسوفت، إنه مع مضي المملكة في رحلتها لتصبح مركزاً للتقنية في المنطقة، من المتوقع أن تنمو الحوسبة السحابية في المملكة بنسبة 25 % بحلول عام 2022. وتوقعت الشركة أن يصل الإنفاق على قطاع تقنية المعلومات في المملكة إلى 40 مليار دولار في عام 2018، مع زيادة تركيز الحكومة على الابتكار والتقنية السحابية لتعزيز رحلة التحول الرقمي. وجاء الإعلان عن هذه التوقعات جاء خلال النسخة الثانية من فعالية "مايكروسوفت ترانسفورم"، الذي نظمته شركة مايكروسوفت السعودية بهدف تشجيع الحوار البنّاء حول التحوّل الرقمي وتعزيز اعتماد أحدث التوجهات الرقمية، أمس بالرياض. وقال سامر أبو لطيف، الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت الشرق الأوسط وأفريقيا: "تعتبر هذه المرحلة بالغة الأهمية بالنسبة للمملكة التي تسعى إلى تحقيق أهداف رؤية 2030. ووفقاً للمنتدى الاقتصادي العالمي، ستبلغ قيمة الاقتصاد الرقمي أكثر من 100 تريليون دولار أمريكي على مستوى العالم بحلول عام 2025، وتتمتع المملكة بوضع يتيح لها الاستفادة من هذه الفرصة المهمة. حيث سيساهم التحوّل الرقمي في دفع عجلة رؤية السعودية 2030".