يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - الأربعاء 21 جمادى الأولى حفل افتتاح المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية» في دورته الثانية والثلاثين والذي تنظمه وزارة الحرس الوطني ويتخلله سباق الهجن السنوي الكبير، كما يشرف - حفظه الله - الحفل الخطابي والفني للمهرجان.

أعلن ذلك صاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عيّاف وزير الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في وزارة الحرس الوطني بالرياض أمس، حيث سلط فيه سموه الضوء على أبرز نشاطات وبرامج المهرجان، وذلك بحضور معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية بجمهورية الهند الدولة الضيف لهذا العام الجنرال في كيه سينغ.

وأكد وزير الحرس الوطني أن رعاية خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - للمهرجان وأنشطته تعد مصدر فخر واعتزاز لكافة المشاركين في هذه المناسبة الوطنية الكبيرة والتي تحظى منذ انطلاقتها بدعمه ورعايته وحرصه على تطورها، كما أعلن سموه عن صدور أمر خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - بتمديد فترة المهرجان لتصبح ثلاثة أسابيع.

وثمّن وزير الحرس الوطني الدعم الكبير والمساندة الدائمة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله - الذي يحرص ويوجه دائماً لكي يظهر هذا المهرجان بالصورة المشرفة التي تعكس تراث وثقافة المملكة العربية السعودية على الوجه الأكمل وتجسد الترابط والتلاحم بين أبناء هذا الوطن على أرض الجنادرية التي تسعد باحتضان المشاركين من مختلف مناطق المملكة والوزارات والقطاعات.

كما أعلن الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عيّاف وزير الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة عن صدور موافقة خادم الحرمين - أيده الله - على منح الشخصيات الثقافية المكرمة لهذا العام وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى وهم: صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل - رحمه الله -، والأستاذ تركي السديري - رحمه الله -، والدكتورة خيرية السقاف، وذلك تقديراً لريادتهم وجهودهم في خدمة وطنهم.