أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم الدور المهم للهيئة العامة للزكاة والدخل في جباية الزكاة الشرعية المستحقة وتحصيل الضرائب من المنشآت، منوهًا بالدعم الكبير الذي تحظى به الهيئة من خادم الحرمين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، مشيداً سموه بجهود الهيئة المتواصلة والمكثفة من أجل تطوير أساليب العمل بإداراتها وفروعها، وتسخير التقنية لسرعة وتسهيل خدمة المنشآت، وتبسيط الإجراءات والنماذج بما يتماشى مع ما تقضي به الأنظمة والتعليمات، وبما يسهم في إنهاء مواقف المنشآت بالزكاة والضريبة بدون تأخير، لافتاً سموه إلى أهمية التواصل مع مستفيدي الهيئة للإجابة على استفساراتهم، وما تشهده الهيئة من جهود تطويرية بما يتواكب مع برنامج التحول الوطني ويدعم رؤية المملكة 2030، في رفع مستوى الأداء في كافة مجالات العمل بالهيئة وفي المجال الزكوي والضريبي، وحث سموه على مضاعفة الجهود والاستمرار بتقديم الخدمات الإلكترونية لتكون مرتكزة على رضى المنشآت، مشيراً إلى أهمية تعزيز الوعي حول ضريبة القيمة المضافة. جاء ذلك خلال استقبال أمير القصيم بمكتبه في مقر ديوان الإمارة ببريدة، معالي محافظ هيئة الزكاة والدخل سهيل أبانمي وعدداً من مسؤولي الهيئة، الذين تشرفوا بالسلام على سموه وإطلاعه على جهود الهيئة في أعمال جباية الزكاة وتحصيل الضرائب من المنشآت، وتوفير الخدمات عالية الجودة للمنشآت لمساعدتهم على الوفاء بواجباتهم، وأعرب محافظ الهيئة عن شكره وامتنانه لأمير القصيم على الحفاوة التي قوبل بها، مثمناً توجيهاته السديدة وآراءه القيمة ودعمه واهتمامه بأعمال فرع الهيئة العامة للزكاة والدخل بالقصيم ليؤدي الدور المنوط به.