يحاول بعض المحتالين على الإنترنت استغلال بحث بعض المستخدمين عن الرومانسية لإقناعهم بتحويل أموالهم بعد إيهامهم بوجود علاقة عاطفية قوية بينهم. وتقول هايكه سايتسر خبيرة أمن المعلومات الألمانية والتي ترأست لجنة للتحقيق في سلسلة من جرائم الاحتيال التي تعتمد على استغلال العلاقات العاطفية والمشاعر لبعض مستخدمي الإنترنت، إنه تم رصد زيادة في عدد ما يسمى "جرائم الرومانسية" على الإنترنت. وتوصي "سايتسر" مستخدمي الإنترنت "بالحذر والشك عندما يسارع الطرف الآخر بإعلان الحب بعد فترة قصيرة من التعارف، والحديث عن الحياة المشتركة بينهما". وتضيف أنه يجب الشك في الطرف الآخر أثناء المحادثة عبر الإنترنت إذا لاحظ أنه يستعين بأحد برامج الترجمة لاستكمال المحادثة، أو إذا تكرر اعتذاره عن اللقاءات التي يتم الاتفاق عليه، ثم يطلب بعد ذلك تحويل أموال إليه لأي سبب. وتقول سايتسر إنه لا يجب تحويل أي أموال بين شخصين لم يلتقيا فعلاً قبل ذلك "مهما كانت المبررات".