نظمت جمعية «زهرة» فعالية «نمشي لهم» العائلية بمشاركة أكثر من 300 متطوع ومتطوعة، برعاية الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، تزامناً مع الحملة الخليجية لمكافحة السرطان. وأوضحت المتعافية من سرطان الثدي هديل فهد: «قبل 18 عاماً استأصلت من ثديي كتلة مشكوكا بها، وبعد الاستئصال الذي خلص الأطباء إلى ضرورته إثر فحوصات متواصلة، تبيّن أن الكتلة ورم سرطاني كان لابد من إزالته، بعدها أصبح لزاماً أن يستأصل الثدي كله»، وهي الصدمة التي تصف هديل لحظة تلقيها لها بالقول «انتابني إحساس بالصدمة وبالخوف من المجهول لحظة علمت بحتمية استئصال الثدي، إلا أن زوجي أخبرني منذ اليوم الأول أننا سنحارب حتى النهاية». وشكرت جمعية «زهرة» على تنظيم مثل هذه الفعاليات التي تؤكد أهمية الرياضة في حياة المجتمع.