أقام ملتقى «ذائقة الفني» والذي ينظمه فرع جمعية الثقافة والفنون بالرياض ندوة عن «الفن السابع: سفير ذائقنا القادم» قدمها الفنان فهد البتيري، فيما أدارها د. فهد الجبرين المشرف على الملتقى، والذي بدأها بالتعريف بالمحاضر موضحاً بأنه فنان وممثل وكاتب سيناريو سعودي، بدأ مشواره في مجال الستاند - أب كوميدي عام 2006م أثناء دراسته الجامعية في الولايات المتحدة، وبدأ العمل في إنتاج المحتوى الترفيهي ككاتب رئيس ومقدم لبرنامج «لا يكثر» على موقع يوتيوب عام 2010م، وهو عضو مؤسس سابق في مجموعة تلفاز11 الإنتاجية وكاتب وممثل سابق في عدة قنوات يوتيوبية منها «خمبلة» و»فُليم». بعد تجربته السينمائية الأولى في عام 2014م، انتقل البتيري للعمل السينمائي بشكل كامل عام 2016م كممثل ومنتج وكاتب سيناريو مع إيمج نيشن أبوظبي في دولة الإمارات الشقيقة.

وتناولت الندوة عدداً من المحاور أهمها دور الصناعة السينمائية في نشر الثقافة، والبنية التحتية لصناعة السينما: منظومة تجارية، ساحة إبداعية، مجال مهني معترف به عالمياً، ودور الجهات الرسمية في دعم الصناعة السينمائية. وطالب البتيري بضرورة التوعية بالثقافة المحلية وفنونها كمصدر للإلهام، وتفعيل حماية الملكية الفكرية، إضافة إلى تجهيز بيئة ربحية آمنة لصناع السينما بعيدًا عن ممارسات الاحتكار التجاري. كاشفاً أن العالم يتطلع للبصمة السينمائية السعودية القادمة «ويجب أن نكون على استعداد».