قال الممثل دانيال دي لويس الذي فاز بجائزة الأوسكار ثلاث مرات إنه تصالح مع قراره اعتزال التمثيل حتى لو لم يفهم ذلك تماماً. وقال لويس للصحفيين في أثينا قبل عرض فيلمه الأخير Phantom Thread "لو كنت أعرف الإجابة لتفاديت على الأرجح محاولة قولها في جميع الأحوال لكنني في حقيقة الأمر لا أستطيع الإجابة على هذا السؤال".

ودي لويس -60 عاماً- هو الممثل الوحيد الذي فاز بجائزة الأوسكار ثلاث مرات في فئة أفضل ممثل في دور رئيسي. وكان قد سبب صدمة في عالم السينما في يونيو الماضي عندما أعلن أنه سيعتزل التمثيل دون أن يقدم تفسيراً لقراره. وجاء هذا القرار بعد أن انتهى من تصوير فيلم Phantom Thread وهو فيلم رومانسي تدور أحداثه في لندن في فترة الخمسينيات، واستغرق مخرج الفيلم بول توماس أندرسون عامين في التحضير للفيلم وكتابته.

وقال دي لويس "لا أفهم قرار اعتزالي بشكل كامل لكنه جاءني مصحوباً بقناعة ولهذا اخترت أن أمضي قدماً بتقبل ذلك بدلاً من مقاومته". ونال الممثل البريطاني جائزة الأوسكار عن دوره ككاتب أيرلندي يعاني من الشلل النصفي في فيلم "قدمي اليسرى-My Left Foot" عام 1989 وكرجل أعمال جشع في أوائل القرن العشرين في فيلم There Will Be Blood عام 2007، وأيضاً عن تجسيده لشخصية الرئيس الأميركي إبراهام لنكولن في فيلم "لنكون" عام 2013، كما أنه مرشح للأوسكار هذا العام عن دوره في فيلم Phantom Thread.

ووصف دي لويس التمثيل بأنه ملاذ "أنقذني بطريقة ما من نفسي عندما كنت صغيراً"، وأضاف: "لكنني أشعر أن الوقت حان لاستكشاف العالم بطريقة مختلفة الآن".

وفي فيلم "فانتوم ثريد-Phantom Thread" الذي سيكون آخر أفلامه إذا لم يتراجع عن قراره، يلعب دي لويس دور مصمم أزياء متمحور حول ذاته ينقلب عالمه رأساً على عقب عندما تقع ملهمته في حبه. وترشح الفيلم لست جوائز أوسكار بينها جائزة أفضل فيلم وأفضل ممثل وأفضل مخرج.

وعن تنافسه مع الممثل غاري أولدمان على جائزة الأوسكار القادمة، قال دي لويس "قام غاري بعمل ممتاز لعدة سنوات وقوبل بالتقدير عن ذلك لذا فأنا سعيد من أجله. لست مضطراً للقلق بشأن ذلك سأكتفي بالجلوس والاسترخاء".