تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة يجمع المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي (ايكروم – الشارقة) أبرز الشخصيات المحلية والدولية ذات الاختصاص والخبرة في حفظ التراث الثقافي من شرق وغرب الكرة الأرضية للمشاركة في نقاشات قضايا التراث الثقافي في المنطقة العربية.

وتتناول جلسات «الملتقى العربي للتراث الثقافي» والذي ينطلق غداً ويستمر لثلاثة أيام، حزمة من الموضوعات التي تعزز جهود حماية التراث الثقافي.

ويتناول الملتقى الذي ينادي بتبني خطوطٍ توجيهيةٍ لإدارة التراث الثقافي في العالم العربي مفاهيم التراث الثقافي والتعريف بماهيته وأهميته وضرورة حفظه.

ويجتمع لأول مرة حوالي 50 متحدثاً من كبار المسؤولين وقادة المجتمع ومديري التراث الثقافي والمفكرين والفلاسفة والمؤرخين والباحثين وعلماء الأنثـروبولوجيا ذوي الخبرة في الدراسات الاجتماعية والثقافية بالإضافة إلى الفنانين والموسيقيين والشعراء والإعلاميين.

ويؤكد الدكتور زكي أصلان مدير مركز (ايكروم – الشارقة): أن المركز سيعمل على تحقيق أهداف الملتقى ومتابعة نتائجه .

مضيفاً: وسيجري خلاله تسليم الجائزة الكبرى لحفظ التراث الثقافي، في المنطقة العربية (المواقع والمتاحف) والتي تُمنح مرة كل سنتين، وتهدف إلى تكريم ومكافأة الممارسات التي تسهم في حماية التراث الثقافي المادي وإحيائه في العالم العربي.

ويشير أصلان إلى أهمية الملتقى في تعزيز الوعي بالتراث الثقافي الذي يشكل ذاكرة وهوية الأمم مشيراً إلى ضرورة الحفاظ عليه لما يتعرض له من أخطار النهب والسرقة والتدمير.

وذكر أن الملتقى يهدف إلى الخروج بوثيقة تحمل رؤية عربية حول مفهوم التراث الثقافي في الوطن العربي وبتوصيات قابلة للتنفيذ تساهم في تحقيق أهداف الملتقى.