شارك خريجو الدفعة الأولى من برنامج توطين قطاع الدهانات بالمدينة المنورة الذي أطلقته هيئة التطوير بالشراكة مع إحدى الشركات، في الأعمال الميدانية لمشروعات "الأنسنة"، الذي يشمل تطوير عدد من الأحياء ويحظى برعاية سمو أمير المنطقة.

وتأتي هذه المشاركة العملية للخريجين ضمن المحاور الرئيسية من الجزء العملي للبرنامج التدريبي الذي يهدف إلى تأهيل الشباب السعودي لمزاولة الأعمال المهنية في سوق العمل وتوطين قطاع الدهانات الذي يحظى بطلب واسع في السوق المحلي؛ حيث شرع المتدربون في ممارسة أعمال الطلاء ضمن مشروعات الأنسنة لجادة قباء، وكذلك حي تلعة الهبوب تحت إشراف عدد من المدربين المتخصصين في قطاع الدهانات.

وفي إطار دعم الشباب الخريجين حثت هيئة التطوير مقاولي المشروعات على توظيف الخريجين، كما تبحث الهيئة مع عدد من الجهات إمكانية تمكين المتميزين منهم ليكونوا رواداً للأعمال في هذا المجال.

ومن المتوقع أن يشهد العام الجاري 2018 تخريج أكثر من 200 متدرب ضمن 5 دفعات متتالية من خريجي البرنامج التدريبي لتوطين قطاع الدهانات الذي يحظى برعاية سمو رئيس الهيئة، فيما سيشارك الراغبون منهم في عدد من مشروعات الأنسنة بعد اكتسابهم المهارات الأساسية في تنفيذ أعمال الدهانات من خلال البرنامج النظري والعملي التدريبي.