اجتمع محافظ دومة الجندل رئيس المجلس المحلي د. طلال التمياط، مع رئيس المجلس البلدي د. نواف السالم، وأعضاء المجلس البلدي، بحضور أعضاء المجلس المحلي، في خطوة رائده تعكس التكامل في العمل لخدمة الوطن والمواطنين، وذلك بمقر المحافظة.

وفي بداية الاجتماع، أكد المحافظ على أهمية التعاون والتكامل بين جميع الإدارات والمجالس من أجل تطوير العمل والرقي بالمحافظة والمراكز، وخدمة المواطنين والمقيمين، واستمع إلى المداخلات والمناقشات التي تتعلق بالخدمات البلدية وتطويرها.

وفي كلمة رئيس المجلس البلدي، عرض عدة موضوعات ومنها أهمية العمل على الملفات التنموية والمهمة، منها رفع فئة بلدية محافظة دومة الجندل إلى "ب"، والعمل على إعادة إحياء سوق دومة الجندل التاريخي، والعمل على التعاون والتكامل في تحسين المشهد الحضري لمحافظة دومة الجندل ومراكزها؛ وفق التعليمات المنظمة لذلك وتطوير الخدمات البلدية وتحسينها وموضوعات أخرى.

وأكد المحافظ على أهمية هذه الملفات ومتابعتها مع المسؤولين بالمنطقة، فيما قدم رئيس وأعضاء المجلس البلدي شكرهم وتقديرهم للمحافظ على بادرة عقد هذا الاجتماع الذي يحقق التكامل والتعاون وتوحيد الرؤى بين الإدارات والمجالس في المحافظة.

وعرض رئيس بلدية محافظة دومة الجندل م. فهد المغرق بعض المشروعات والخدمات التي تقوم بها البلدية، وكذلك بعض التحديات التي تواجه البلدية.

من ناحية أخرى، التقى د. التمياط، بمدير فرع هيئة السياحة والتراث الوطني بمنطقة الجوف د. جهز الشمري، في مكتبه بالمحافظة.

وناقش الطرفان تشغيل سوق دومة الجندل الواقع بجوار المنطقة الأثرية بالمحافظة، والعمل على وضع آلية مشركة لتشغيل السوق بالتعاون مع بلدية محافظة دومة الجندل والمجلس البلدي، كما تم مناقشة عدد من المواضيع التي تهم السياحة وتنشيطها بالمحافظة، وكذلك قطاع الآثار ومتحف الجوف، الذي يجرى العمل على تجهيز المراحل الأخيرة منه، والعمل على تعزيز الحراك السياحي بالمحافظة التي تمتلك الكثير من المقومات.