ينظم مجلس الشورى يوم الثلاثاء في مقره بالرياض ملتقى التواصل المجتمعي الأول تحت عنوان "توفير البيئة التنظيمية "التشريعية" الملائمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة" بمشاركة عدد من أعضاء المجلس الحاليين والسابقين وعدد من المختصين في الشريعة والقانون والمهتمين بالجوانب التشريعية.

وأوضح مساعد رئيس مجلس الشورى د. يحيى بن عبدالله الصمعان أن المجلس يسعى من خلال هذا الملتقى إلى تعزيز اطلاعه على أبرز الآراء والخبرات من المختصين في هذا المجال، والتي ستثري الدور التنظيمي "التشريعي" الذي يمارسه المجلس، وذلك تنفيذاً للاستراتيجية الإعلامية التي وضعها المجلس لمزيد من التواصل مع المواطنين بمختلف شرائحهم.

وأفاد أن الملتقى سيستضيف وزير الدولة السابق محمد الملحم المستشار السابق في الديوان الملكي أحمد الثمالي، حيث سيلقيان الضوء من خلال خبرتهما الواسعة في المجالات التشريعية وسن الأنظمة على عملية إصدار الأنظمة في المملكة، مشيراً إلى أن النقاش سيكون مفتوحاً، حيث يرصد عملية سن الأنظمة في المملكة ويتناول في جزء منه دور مجلس الشورى وأعضائه في إصدار الأنظمة ومناقشتها وإقرارها من خلال ما أتيح له من صلاحيات وفق نظامه، وخاصة المادة 23 من نظامه، والتي تتيح لعضو المجلس اقتراح التعديل على نظام نافذ أو سن نظام جديد.

وأشار د. يحيى الصمعان إلى أن تنفيذ أهداف رؤية المملكة 2030 يتطلب معالجة ما يوجد من فراغ تشريعي عن طريق سن أنظمة جديدة أو تعديل أنظمة نافذة لتواكب مستقبل المملكة وتطلعاتها وفق ما جاءت به برامج الرؤية وبرنامج التحول الوطني 2020، بما يؤكد أهمية الاطلاع على كل جديد ضمن ما يتعلق بإصدار الأنظمة وآلياتها.