أبدى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية إعجابه بالدور الذي تقوم به الفنانة التشكيلية هيلة بنت عبدالمحسن المحيسن "من ذوات الاحتياجات الخاصة"، وبجهودها ومشاركاتها المتميزة والهادفة في العديد من المناسبات والمحافل الوطنية. وقال سموه خلال استقباله للفنانة "هيلة" ووالدها ووالدتها بمكتب سموه بديوان الإمارة: إن الفن التشكيلي رسالة إنسانية سامية لمخاطبة مختلف الأجناس، ويعبر عن هويتنا وتاريخنا وحضارتنا، وما قدمته "ابنتي هيلة" يعد أروع أنواع الإصرار والتحدي، حينما لفتت الأنظار برسمها للوحاتها التشكيلية عن طريق أقدامها وأجادت الفن في كافة لوحاتها، متمنياً سموه لها التفوق والمزيد من النجاحات. من جهتها عبرت هيلة المحيسن "التي ولدت من غير ذراعين" عن عظيم شكرها لأمير المنطقة الشرقية على استقباله ودعمه واهتمامه المستمر، مؤكدة أن كلمات سموه وإشادته لها محل التقدير، وهي محفز لها للمزيد من الإبداع والتغلب على الإعاقة.