أوضح المتحدث الرسمي لإمارة منطقة جازان علي زعله، تعقيباً على المقاطع المتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي والتي تظهر مشاركة إحدى الفتيات بالرقص مع فرقة الفنون الشعبية بالقرية التراثية ضمن مشهد تعبيري عن مراسم الزواج بالمنطقة، بأن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير المنطقة، قد تابع ما تم نشره وتداوله بهذا الخصوص في حينه وأصدر توجيهاته العاجلة للإدارة المختصة بديوان الإمارة بسرعة بحث تفاصيل الواقعة والتحقق من كافة ملابساتها بالتنسيق مع المسؤولين بفرع هيئة السياحة والثراث الوطني، واتحاذ ما يلزم من إجراءات لإيقاف أي فعالية ومنع أي تجاوزات تتعارض مع عادات وتقاليد المجتمع. وأكد المتحدث الرسمي بأن سمو أمير المنطقة حريص على عرض وإبراز ما تتمتع به منطقة جازان من تنوع ثقافي وحضاري والتعريف بتراثها الأصيل في إطار الضوابط الشرعية واحترام الأعراف الاجتماعية السائدة.