توج نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة نائب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير عبدالعزيز بن تركي السائق الأسكتلندي ديفيد كولتهارد بطلاً لسباق الأبطال الذي أقيم أمس في استاد الملك فهد الدولي بمدينة الرياض، بحضور رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل ورئيس شركة ROC رئيس سباق الأبطال السيد فريدريك جونسون، وفاز الأسكتلندي ديفيد كولتهارد في السباق النهائي؛ فيما حل النرويجي بيتر سالبرغ بالمركز الثاني، وخرج المرشح لنيل اللقب بطل النسخة الماضية الكولومبي خوان بابلو مونتويا من مرحلة التصفيات. وكانت منافسات هذا السباق العالمي قد انطلقت أول من أمس بين فرق المنتخبات، على كأس الأمم، وتوج فيه المنتخب الألماني المكون من رينيه راست، وتيمو برينهارد، بالكأس الذهبية والمركز الأول، بعد فوزه في المواجهة الختامية على منتخب فريق أمريكا اللاتينية، المكون من البرازيلي هيليو كاسترو نيفيز، والكولومبي خوان بابلو مونتويا، الحاصل على كأس المركز الثاني، وشارك في هذا السباق 24 متسابقًا، مثلوا 11 فريقًا، وضم أيضًا فريق المملكة المكون من المتسابق يزيد الراجحي وأحمد بن خنين، اللذين وصلا إلى نصف النهائي، قبل أن يخرجا على يد البطل "الفريق الألماني"، كما شارك في السباق الفريق المكسيكي المكون من جليرمو روخاس وكالديرون، والفريق الأميركي المكون من رايان هنتراري وجوزيف نيو قاردن، والفريق الإسكندنافي المكون من الدنماركي توم كرستنسن والنرويجي بيتر سالبرغ، والفريق البريطاني المكون من لاندو نوريس والأسكتلندي ديفيد كولتهارد، وكذلك الفريق الأوروبي المكون من الهولندي رودي فان بورين والسويدي يوهان كريستوفرسون، كما شارك فريق لبناني مكون من المتسابقين كارل مسعد ومنصور شبلي، وفريق من دولة الإمارات بقيادة البطلين خالد القاسمي وخالد القبيسي. وشهدت أحداث السباقين على مدار يومين، فعاليات مصاحبة داخل الاستاد وخارجه، إذ شارك السائق تيري غرانت صاحب الـ23 رقمًا قياسيًا بتقديم لمحات استعراضية وعرض استثنائي ومثير بسيارته، كما شهد تفاعلاً كبيراً من قبل الجماهير، إضافة إلى استعراض للدراجات النارية، كما قام اتحاد الرياضة المجتمعية بدوره المعتاد بتقديم العديد من الفعاليات عند مداخل الاستاد الرياضي، التي استهدفت الكبار والصغار من العائلات، ونالت استحسان وإعجاب الحضور.