تشهد منطقة عسير هذه الأيام موجة برد شديدة لم تعشها المنطقة منذ عدة أعوام، حيث تدنت درجات الحرارة لأقل من عشر درجات وقت الظهيرة، فيما حل الصقيع بالمرتفعات الغربية لمدينة أبها في الصباح الباكر وتجمدت المياه بالعديد من القرى.

في حين اختفت الشمس عن الظهور خلف السحب الركامية لليوم الخامس على التوالي مع تساقط للأمطار بين خفيفة ومتوسطة بالعديد من محافظات المنطقة، وقد شهدت المحافظات الشمالية لعسير خاصة باللحمر وباللسمر امتداد لتنومه تساقط البرد وتدني درجات الحرارة إلى الصفر المئوي.

وفي المناطق التهامية لعسير شهدت محافظة محايل عسير وبارق ورجال ألمع تساقط الأمطار الغزيرة مما أدى إلى تهافت المشتين والباحثين عن الأجواء الدافئة بتلك المشاتي، في حين شهدت تلك المناطق ازدحاماً شديداً بالطرقات والمتنزهات.