نفى انطونيو كونتي تكهنات طالت مستقبله مع تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم قائلا: "أخطط للاستمرار حتى نهاية عقدي مع النادي اللندني وأركز على عملي فقط.

وقاد المدرب الإيطالي كونتي تشيلسي للفوز باللقب في موسمه الأول معه لكنه يواجه صعوبات حاليا في سعيه لاستخراج أفضل ما في جعبة فريقه في عامه الثاني على رأس الجهاز الفني.

ويحتل تشيلسي المركز الرابع برصيد 50 نقطة متأخرا بفارق 18 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر واعترف مدربه الإيطالي بعد الخسارة أمام بورنموث 3 - صفر الأسبوع الماضي أن النادي يواجه خطر عدم التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وقال كونتي قبل مواجهة واتفورد صاحب المركز الـ11 الاثنين: "الشيء الوحيد الذي أستطيع قوله إن عقدي مستمر لمدة 18 شهرا ورغبتي هي البقاء هنا ومواصلة العمل".

وتحدث كونتي مرارا وتكرارا هذا الموسم عن أن تشكيلة فريقه ليست كافية للمنافسة على لقب الدوري وكأس إنجلترا ودوري الأبطال الأوروبي وأنه لا يملك قرار التعاقد مع لاعبين جدد.

وأشارت وسائل إعلام بريطانية إلى أن علاقة كونتي برومان ابراموفيتش مالك النادي أصبحت سيئة خاصة فيما يتعلق بضم اللاعبين الجدد لكن مدرب يوفنتوس السابق قال إنه غير مهتم بالمناقشات حول إقالته.

وتابع: "منذ بداية الموسم وبعد الهزيمة أمام بورنموث كانت هناك تكهنات حول إقالتي".

"لكني لست مهتما بذلك. وأركز فقط على عملي مع الفريق ومحاولة تقديم الأفضل،

وأثق في عملي.. هذه طريقتي الوحيدة في العمل والتي جعلتني أحد أفضل المدربين. الثقة في عملي وفي وظيفتي. سأواصل العمل بهذه الطريقة لأنني أعتقد أنها جعلتني واحدا من أفضل المدربين".