تفاصيل

  • كانت تخشى التفاصيل الصغيرة، كسكر القهوة وندى الورد، ونوع الموسيقى. حتى قابلت قارئة فنجان وأخبرتها عن حبيبها، وحين قابلته صار اسمه في هاتفها ندى الورد» وصار حديثه هو السكر، وضحكته هي الموسيقى!

ذبول

  • مرّت بجوار بيتها القديم، وقع نظرها على نافذة غرفتها، وقد ذبلت تلك الأزهار التي زرعتها، وذبلت معها فتاة كانت تنتظر كل صباح ساعي البريد، علّه يأتي برسالةٍ طال انتظارها، وها هي جاءت اليوم، ولم يأتي الساعي ولم يأتِ الخبر!

مطر

  • جلست أمام صورته، وتذكّرت آخر لقاءٍ جمعهما منذ ثلاث سنين، تذكّرت العطر والقهوة والمطر، كان يقول بكل نزارية: أخاف أنْ تمطر الدنيا ولستِ معي. ومنذ ثلاثة شتاءات والسماء تمطر، وهي مع صورته.