أعلنت إدارة مهرجان بيت السرد للقصة القصيرة الأول الذي تنظمه جمعية الثقافة والفنون في الدمام، أسماء المشاركين في المهرجان الذي سيقام في 14 فبراير 2018م، ويستمر ثلاثة أيام. وأوضحت المنسقة الإعلامية للمهرجان سكينة الزيد، أن 13 قاصاً وناقداً سيشاركون في الأمسيات وهم: الدكتور سحمي الهاجري، عبدالرحيم الأحمدي، فهد الخليوي، جبير المليحان، عبدالرحمن الدرعان، الدكتور محمد البشيِّر، وفاء الطيب، كفى عسيري، عبدالله النصر، ظافر الجبيري، محمد الغامدي، أيمن عبدالحق، وأحمد الحسين، مضيفة أن هناك معرضاً يضم ستة من أبرز المصورين الفوتوغرافيين في المملكة سيشاركون في معرض المهرجان للقصص البصرية وهم: يوسف المسعود ومحمد الخراري، وعبدالإله مطر، وحسين بوحليقة، وهشام الحميد، وعبدالعزيز البقشي، وسيتخلله عرض درامي عن نص قصصي للدكتور مبارك الخالدي، وإخراج راشد الورثان. كما سيكرم المهرجان شخصية المهرجان في دورته الأولى، الكاتب والقاص"خليل الفزيع" الذي يعد من ألمع الأسماء الأدبية والإعلامية في المملكة والعالم العربي، حيث ترجمت بعض قصص الفزيع إلى الإنجليزية، وحُوِّلت بعضها إلى دراما إذاعية وتلفزيونية. كُتِبَ عن أدبه دراسات عدة، وشارك في العديد من المؤتمرات والملتقيات الأدبية والثقافية، ألقى العديد من المحاضرات الثقافية في المملكة وخارجها، صدر له بعد مجموعته القصصية الأولى المجموعات التالية: النساء والحب (1978)، سوق الخميس (1979)، بعض الظن (1993)، العذاب الذي لا يموت ((1998، إيقاعات للزمن الآتي (1999)، بالاشتراك مع د. كلثم جبر، لحظة انهيار(2000)، البحر يتنفس حزناً (2006). يأتي المهرجان بهدف المشاركة مع دول العالم التي تحتفل بالقصة في يومها العالمي عبر إبراز ما قدمه الأدب السعودي في مجال القصة القصيرة، وتشجيع الموهوبين من شبابنا السعودي من الجنسين، على الكتابة في هذا الجنس الأدبي المهم، وإقامة المسابقات في هذا المجال، وتشجيع كُتّاب وكاتبات القصة القصيرة على إنجاز المزيد من الإبداع القصصي، بالإضافة إلى عقد اللقاءات بين المخضرمين من كُتّاب القصة القصيرة والمبتدئين بهدف التعارف وصقل المواهب عبر النقد الهادف البناء.