أكدت رشنا كورهونين القنصل الأميركي العام في الظهران أن الرئيس الأميركي يريد أن يكون هناك تعاون خاص مع المملكة، والسفارة الأميركية في الرياض تقوم بعمل الشراكة بين المملكة والولايات المتحدة الأميركية.

جاء ذلك في معرض إجابتها على سؤال لـ»الرياض» حول ما يمكن أن تقدمه القنصلية الأميركية لمصنعي التمور في الأحساء، مضيفة أنه من الممكن تعريف الشعب الأميركي على أنواع تمور الأحساء وليس فقط من التمور بل الصناعات المستخلصة من التمور مثل بودر سكر التمر والمنتجات الأخرى من التمور التي هي غذاء صحي، والعالم لا يدرك فائدة التمور فهو منتج له خاصية صحية.

وتابعت خلال زيارتها لمهرجان تمور الأحساء المصنعة (ويا التمر أحلى 2018) الذي تنظمه أمانة الأحساء بتعاون الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والتي رافقها فيها أمين الأحساء المشرف العام على المهرجان م. عادل الملحم أن المهرجان جميل، لذا أحبت التواجد فيه، مبينةً أن كل نوع من تمور الأحساء له مذاق خاص، مشيرة إلى أنها تفضل مذاق تمر الخلاص من الأحساء.

وبينت أنها تزور المهرجان للمرة الأولى وأعجبت به وبالتنسيق الجيد.

وكانت القنصل العام قد تجولت على أركان المهرجان الذي يضم 42 مصنعاً للتمور، كما يضم مركز الإبداع الحرفي التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني (بارع)، كما يضم أركاناً للتصوير الضوئي والفنون التشكيلية، وركن الأحساء المبدعة في اليونسكو، واطلعت على منتجات الأسر المنتجة، كما شهدت عرضاً مسرحياً، واستمعت خلال جولتها إلى شرح من أمين الأحساء م. عادل الملحم.