أدانت منظمة سام (حقوقية يمنية مقرها جنيف)، السبت، إصدار محكمة يمنية -خاضعة للحوثيين- حكما بإعدام ثلاثة مواطنين.

وكانت المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة في صنعاء، قضت بالإعدام على ثلاثة يمنيين بينهم امرأة، بتهمة تشكيل شبكة تجسس وتجنيد عملاء.

وقالت المنظمة في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) نسخة منه، إنه لا شرعية لجلسة المحكمة.

وعبرت "سام" عن شعورها بالقلق الشديد لاستخدام الحوثيين القضاء في اليمن لأغراض سياسية، داعية المجتمع الدولي إلى التحرك بشكل عاجل لوقف "الانتهاكات المرتكبة من قبل الحوثيين في اليمن".

وتتهم منظمات يمنية ودولية، جماعة الحوثيين باختطاف واحتجاز الآلاف من المعارضين لها، بينهم سياسيون وصحفيون وناشطون حقوقيون، قالت إن "بعضهم تعرض للتعذيب". ميدانيا لقي أكثر من 30 حوثيا بينهم قيادات مصرعهم بميدي خلال 48 ساعة.