دعا وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون المكسيك الجمعة إلى اليقظة والحذر من تدخل روسيا في انتخاباتها الرئاسية في يوليو المقبل.

وطرحت تقارير في واشنطن هذا الأسبوع مخاوف من أن تشهد المكسيك تدخلا في يوليو عندما يختار الناخبون بديلاً عن الرئيس انريكه بينا نييتو.

وعندما سئل تيلرسون عن هذا الأمر خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المكسيكي لويس فيديغاراي، أجاب «كل ما استطيع قوله لكم هو أننا نعلم أن روسيا تركت بصماتها في عدد من البلدان حول العالم».

وأضاف «نسمع ذلك من نظرائنا الأوروبيين أيضاً. نصيحتي إلى المكسيك هي كونوا متيقظين. وانتبهوا لما يحدث».

من جانب آخر صرح وزير الأمن البريطاني بن والاس السبت أن الاثرياء الروس الذين يتشبه بتورطهم بالفساد أصبحوا ملزمين توضيح مصدر ثرواتهم في إطار مكافحة الجريمة المنظمة في المملكة المتحدة. وقال والاس لصحيفة «ذي تايمز»: «السلطات ستستخدم لهذا الهدف إجراءات جديدة دخلت حيز التنفيذ خلال الاسبوع الجاري لمصادرة الموجودات المشبوهة والاحتفاظ بها الى ان يتم توضيح مصدرها».

واكد الوزير البريطاني انه يريد ان تتحرك الحكومة بقوة ضد السياسيين الفاسدين والمجرمين الدوليين الذي يستخدمون المملكة المتحدة ملاذاً. وقال «عندما نصل إليكم سنأتي إليكم وإلى ممتلكاتكم وسنجعل حياتكم شاقة».