بتوجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان آل سعود -حفظهم الله-، وبمتابعة من وكيل إمارة المنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد البتال، والمشرف العام على مشاركة وفد المنطقة فؤاد إبراهيم الجندان، أنهى بيت المنطقة الشرقية (بيت الخير) المشارك في مهرجان الجنادرية 32 استعداداته لاستقبال الزوار بحلة جديدة من حيث تطوير المبنى، وإضافة بعض المرافق الشعبية الحيوية (كالليوان ومجلس الضيافة ومعرض الواحة والخيمة الشعبية)، مع تقديم فعاليات وحرف جديدة.

وأوضح المشرف العام على مشاركة الوفد فؤاد الجندان أن الشرقية تعتبر أحد المناطق المهمة والرسمية المشاركة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية، وذلك لعدة أسباب أهمها: وجود المقوم الأساسي للسياحة الوطنية من تراث وتاريخ وموروث ومكانة وطاقة بشرية، وتوفر الحرف الشعبية المتنوعة، الزراعية والبحرية والصحراوية، وكذلك تنوع الفلكلورات الشعبية والأهازيج والفنون المختلفة، وتمسك المجتمع بالموروث والإرث الثقافي والأدب الشعبي والحفاظ عليه، فضلاً عن اهتمام المسؤولين وتشجيعهم ودعمهم للتراث والمنتمين إليه.

فيما أشار رئيس الوفد يوسف بن صالح الخميس أن مهرجان الجنادرية كل عام جعل الخطوات والفعاليات تمتد وتستمر ويستمر العطاء، وتتحقق غاياتنا ومن خلال الرؤية الجديدة 2030، التي نتطلع فيها أن نقدم أفقاً وتوهجاً وتميزاً وإشراقة كبيرة نثري فيها أصالتنا وقيمنا، دون المساس بعاداتنا وتقاليدنا أو تغيرها لترسخ وتبقى ظاهرة لكل جيل جديد.