أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات غرفة الشرقية مساء الخميس الفائت نتائج المعركة الانتخابية التي انطلقت منذ يوم الأحد الماضي من خلال 3 جولات (القطيف – الخفجي – النعيرية) و (بقيق – الجبيل – رأس تنورة) و(الدمام)، حيث كشفت نتائج الفرز الإلكتروني عن فوز (ناصر الانصاري وعبدالحكيم العمار وسعدون الخالدي ومحمد صالح السيد وحمد الحماد وبندر الجابري) عن فئة التجار وفوز (حمد البو علي وأحمد المهيدب وضاري العطيشان وابراهيم ال الشيخ وناصر الهاجري وصلاح القحطاني) عن فئة الصناع.

وراقب فريق العمل والمكون من أكثر من 40 شخصاً سير العملية الانتخابية التي انطلقت الأحد الماضي في محافظات "الخفجي والنعيرية ورأس تنورة والجبيل والقطيف وبقيق" على مدى يومين، قبل الانتقال إلى المقر الرئيسي للانتخابات في مركز المعارض بالظهران اعتبارا من الثلاثاء وحتى (الخميس).

كما أشرف فريق عمل الوزارة على سير العملية التنظيمية التي تمر بثلاث مراحل وهي مرحلة إجراء التدقيق على أوراق الناخبين، ثم تفعيل بطاقات الانتخاب وأخيرا المرحلة الخاصة بالتصويت.

واحتل كل من (ناصر الانصاري) بحصده (2677) صوتا لفئة التجار و(حمد البوعلي) بحصده (3608) أصوات بفارق (779) صوتا عن اقرب منافسيه لفئة الصناع، اذ احتل المرتبة الثانية عبدالحكيم العمار (2520) صوتا والمرتبة الثالثة سعدون حمد الخالدي (2403) أصوات والمرتبة الرابعة محمد صالح السيد (2315) صوتا والمرتبة الخامسة حمد الحماد (1360) صوتا والمرتبة السادسة بندر الجابري (1193) صوتا بالنسبة لفئة التجار واحتل المرتبة الثانية في فئة الصناع أحمد المهيدب (2829) صوتا والمرتبة الثالثة ضاري العطيشان (2190) صوتا والمرتبة الرابعة ابراهيم ال الشيخ (2135) صوتا والمرتبة الخامسة ناصر الهاجري (1636) صوتا والمرتبة السادسة صلاح القحطاني (1499) صوتا.

وحسب الإحصاءات الرسمية للجنة المشرفة على الانتخابات فقد بلغ عدد الناخبين 10938 ناخبا، فيما بلغ عدد الأصوات 36130 صوتا، مما تعد اكبر مشاركة في تاريخ انتخابات الغرف التجارية الصناعية بالمملكة في تاريخها. وقد احتفظ 3 من أعضاء المجلس السابق بمقاعدهم في المجلس الجديد وهم عبدالحكيم العمار وابراهيم ال الشيخ وبندر الجابري، فيما خسر رشيد الرشيد مقعده وكذلك نايف القحطاني خسر مقعده السابق.

وشكل العنصر الشبابي العمود الفقري للمجلس القادم بالغالبية العظمي، حيث فجر ناصر الانصاري مفاجأة من العيار الثقيل باحتلاله المركز الأولي في التجار، وكذلك احتل سعدون الخالدي المرتبة الثالثة، فيما شكل ناصر الهاجري مفاجأة السباق الانتحاري بإقصائه اسماء تجارية معروفة واحتلاله المرتبة من فئة الصناع.

واخفق العنصر النسائي (أريج القحطاني) من الفوز الجولة الحالية على غرار المعارك الانتخابية السابقة، نظرا لعدم قدرة المرشحات على استقطاب الناخبات بخلاف كسب ثقة الناخبين، فقد سجل الحضور النسائي للمشاركة في الانتخابات انخفاضا كبيرا، اذ لم يشفع تخصيص اقسام نسائية مستقلة في جميع المقار الانتخابية في القدرة على تحفيز الناخبات على المشاركة في الانتخابات بالزخم الكبير بخلاف الاقبال الكبير من الناخبين طيلة ايام الانتخابات (الاحد – الخميس).

جانب من سير العملية الانتخابية وفي اللحظات الأخيرة لإعلان النتائج لغرفة الشرقية