أكد ريان قطب الرئيس التنفيذي لميناء الملك عبدالله خلال استقباله وفداً من اللجنة الوطنية الصناعية بمجلس الغرف السعودية يضم رئيسها م. أسامة عبدالعزيز الزامل وأعضاء اللجنة، أن الزيارة فرصة مواتية لتعريف الوفد بميناء الملك عبدالله، واستعراض آفاق الشراكة والتعاون بين الطرفين، بما يوفر لهما الدعم لتعزيز مساهمتنا بالصناعة اللوجستية المحلية والعالمية والاسهام بفاعلية أكبر في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.وقال قطب «ميناء الملك عبدالله هو أحدث المشاريع العملاقة في مجال البنية التحتية بالشرق الأوسط، حيث يتم بناؤه استناداً إلى أحدث المواصفات، وتم تصميمه وتنفيذه لمواكبة النمو التجاري والاقتصادي للمملكة في العقود القادمة»، مشيراً إلى أن الميناء يتطلع للعب دور تكاملي مع كافة الجهات ذات الصلة، ومن بينها القطاع الصناعي ممثلاً باللجنة الوطنية الصناعية، بما يتيح دعم مسيرة التنمية والنمو في المملكة.

من جانبه قال أسامة الزامل «سعدنا بزيارة ميناء الملك عبدالله والحفاوة التي استقبلنا بها فريق العمل، ولمسنا الجهود الكبيرة التي يبذلها القائمون على الميناء، ونعتقد أن فرص التعاون بيننا كبيرة، وستسهم بشكل إيجابي في نهضة القطاع الصناعي بالمملكة».

وأعلن الجانبان في ختام الزيارة عن تعيين مسؤول للتواصل من كل جانب، وذلك لتفعيل التعاون بين الطرفين وصولاً نحو تحقيق شراكة من شأنها الاسهام في دعم الصناعة الوطنية داخل مدينة الملك عبدالله الاقتصادية ممثلةً بميناء الملك عبدالله.