أطلق كل من مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك نداءً بأكثر من ثلاثة مليارات دولار من أجل دعم المتضررين من الصراع في جنوب السودان وفق خطة الاستجابة لعام 2018.

وأشار البيان المشترك إلى أن النزاع وانعدام الأمن أديا إلى فرار ما يقرب من 2.5 مليون جنوب سوداني إلى الدول المجاورة، كما نزح حوالي ثلث السكان داخل وخارج البلاد.

وطبقاً للبيان فإنه يوجد سبعة ملايين شخص في الداخل بحاجة ماسة إلى مساعدة إنسانية، ومن المتوقع أن يتجاوز عدد اللاجئين ثلاثة ملايين بحلول نهاية العام، بما يجعل هذه الأزمة الأكبر في أفريقيا منذ الإبادة الجماعية في رواندا.