لقي القيادي البارز في حركة طالبان الإرهابية الملا يار محمد مصرعه مع أحد رفقائه في كمين نصبته القوات الأفغانية في إقليم فارياب شمالي أفغانستان.

وأوضح الجيش الأفغاني في بيان له، أن القوات الأفغانية نصبت كميناً للقيادي في منطقة خواجة سبزبوتش في إقليم فارياب الأربعاء، مما أدى إلى مقتله مع أحد رفقائه، كما أصيب نحو أربعة من الإرهابين المرافقين له بجروح خطيرة.

وصادرت قوى الأمن بندقيتين من طراز إيه.كيه-47 ودراجة نارية تابعة للمسلحين.

وأضاف البيان أن هذا القيادي يعد من بين القادة الرئيسيين في حركة طالبان المتورطة في الأنشطة الإرهابية ضد النظام الأفغاني في المناطق الشمالية.

ويصنف إقليم فارياب الواقع في شمال أفغانستان، من بين الأقاليم المتضررة أمنياً، وتنتشر فيه الجماعات الإرهابية. وتشن القوات الأفغانية عمليات مركزة في الإقليم المذكور لتطهيره من النشاط الإرهابي.