لقي أربعة أشخاص حتفهم إثر سقوط مروحيتين عسكريتين فرنسيتين صباح أمس الجمعة جنوب البلاد.

ونقلت قناة "بي.إف.إم.تي.في" التلفزيونية عن جون لوك فيديلين حاكم إقليم فار قوله إن مصير شخص واحد مازال غير معروف.

وأضاف فيديلين أنه لا يمكنه بعد تأكيد ما إذا كانت المروحيتان من طراز "جازيل" قد اصطدمتا في الهواء.

وتابع فيديلين أنه تم العثور على ثلاث ضحايا على متن واحدة من المروحيتين ورابع على متن الأخرى، بينما لا يزال شخص خامس في عداد المفقودين.

وأضاف أن "حصيلة القتلى ربما ترتفع".

وقالت السلطات المحلية إن المروحيتين كانتا تتبعان مدرسة للتدريب على قيادة الطائرات الخفيفة، تابعة للجيش الفرنسي في منطقة "كانيه دي مور".

وقال الحاكم إن الحادث وقع بمنطقة "كاباس" بعد الساعة الثامنة صباحاً.

وقالت وزير الدفاع فلورنس بارلي إنها ستتجه إلى مدرسة التدريب في وقت لاحق.

وأضافت بارلي في تغريدة لها على موقع (تويتر) "أقدم التحية للجنود الذين لقوا حتفهم وأتعهد بتضامني ودعمي الكامل لأسرهم وأشقائهم في السلاح".