أعلن المتحدث العسكري الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية العقيد تامر الرفاعي أن قوات إنفاذ القانون بالجيشين الثاني والثالث الميداني بشمال ووسط سيناء تمكنت من تدمير فتحة نفق على الشريط الحدودي وضبط عدد كبير من المشتبه في دعمهم للعناصر الإرهابية.

وقال العقيد الرفاعي، في بيان صحفي أمس الجمعة، إنه في إطار الجهود المكثفة للقوات المسلحة المصرية لدحر الإرهاب، تمكنت قوات إنفاذ القانون بالجيش الثاني الميداني بشمال سيناء بالتعاون مع القوات الجوية خلال الأيام القليلة الماضية من ضبط عدد كبير من المشتبه بهم في دعم العناصر التكفيرية وجار اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

وأضاف "الرفاعي" أنه تم اكتشاف وتدمير (12) عبوة ناسفة وضبط (4) عربات ربع نقل تحتوي على كميات كبيرة من قطع غيار العربات والدراجات النارية والمواد التي تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة ، فضلاً عن إكتشاف وتدمير عربة دفع رباعي مفخخة، بالإضافة إلى تدمير (7) دراجات نارية.

وأوضح أنه تم اكتشاف وتدمير عدد كبير من الأوكار التي تستخدمها العناصر التكفيرية في الاختباء واكتشاف وتدمير فتحة نفق على الشريط الحدودي بشمال سيناء، مؤكدا أن قوات الجيش الثاني الميداني تواصل جهودها للقضاء على العناصر التكفيرية بشمال سيناء.

وأشار "الرفاعي" إلى أنه في إطار الجهود المكثفة للقوات المسلحة المصرية لدحر الإرهاب، تمكنت قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميداني بوسط سيناء من القبض على (8) أفراد مشتبها بهم في دعم العناصر التكفيرية واكتشاف وتدمير (12) وكرا تستخدمهما العناصر التكفيرية في الاختباء وتخزين الاحتياجات الإدارية.

ولفت إلى أنه تم أيضا تدمير عربتي دفع رباعي و (7) دراجات نارية وبلدورز خاصة بالعناصر التكفيرية، مشددا على أن قوات الجيش الثالث الميداني تواصل جهودها للقضاء على العناصر التكفيرية بوسط سيناء.