استقطب القمر المخسوف، مساء الأربعاء، محبي الظواهر الفلكية، والمصورين الفوتوغرافيين لزيارة كورنيش القطيف، ومناطق مفتوحة أخرى مثل الصحراء، وتجمع مصورون، بينهم مصورون احترافيون، لالتقاط صور نادرة للخسوف الذي شهدته المنطقة في شكل مماثل قبل نحو 30 عاماً، وذكر علماء فلك بأن الظاهرة الفلكية المماثلة تعد نادرة ولن تتكرر إلا بعد 11 عاماً.

وذكر مهتمون بشأن الظواهر الفلكية تواجدوا في الكورنيش بأن القمر أشرق مخسوفاً وهو من النادر في عمليات الخسوف التي نشهدها عادة، مشددين على أنه خسوف جزئي. وذكر رئيس جمعية الفلك في محافظة القطيف سابقاً سلمان الرمضان، بأن لكل منطقة ظروفها في عمليات الخسوف، وفي محافظة القطيف 31 يناير غربت الشمس الساعة 05:21، وفي الوقت نفسه يشرق القمر مخسوفاً بشكل جزئي، وبلغ الخسوف أقصاه في القطيف، الساعة 05:25، بنسبة 0.75 %، فيما كان المغرب الشرعي (زوال الحمرة المشرقية، أو انخفاض الشمس 4 درجات تحت الأفق الغربي) الساعة 05:36، وانتهى الخسوف الساعة 06:11، مسجلاً مدة خسوف بلغت 50 دقيقة، منها 15 دقيقة قبل الغروب الشرعي، و35 من الغروب الشرعي.

القمر يستقطب محبي الفلك