ثمن رجال دين يعملون في مختلف الإدارات الدينية التابعة لمجلس شورى المفتين في روسيا دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - لجميع المسلمين كافة على مستوى العالم، مؤكدين أن مكرمة خادم الحرمين الشريفين لحضورهم للعمرة والزيارة إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة ضمن وفد المجموعة الحادية عشرة من المعتمرين المستضافين والتي تضم 200 معتمر من سبع دول تدل على هذا الحب الكبير لكافة المسلمين على مستوى بقاع الأرض.

وقال رئيس قسم المؤسسات الدينية المحلية في مجلس شورى المفتين لروسيا إلهام صاديقوف: إن الجهود الكبيرة التي تقدمها المملكة لخدمة ضيوف الرحمن والراحة التي يشعرون فيها تعجز الكلمات عن وصفها؛ لما وجدوه من حفاوة واستقبال وكرم ضيافة ورعاية من القائمين على البرنامج الذين كان جل اهتمامهم خدمتهم والحرص على راحتهم، وأضاف: نود أن نعبر عن جزيل الشكر وعظيم تقديرنا لخادم الحرمين الشريفين على الاستضافة الكريمة لأداء مناسك العمرة، وهي تؤكد على اهتمام قادة بأمور المسلمين في أنحاء العالم، وتبرهن أن المملكة دولة رائدة وقائدة في العالم الإسلامي.

وعبّر إمام وخطيب مسجد مدينة كوستراما الروسية راديك صفي اللين عن سعادته بوصوله إلى المملكة، حيث الحرمان الشريفان ومهبط الوحي والكعبة المشرفة قبلة المسلمين ومهوى أفئدتهم، مثمناً حسن الاستقبال من مسؤولي البرنامج.

وأكد نائب رئيس المعهد الإسلامي في موسكو رئيس إسماعيلوف أنه مسرور بزيارته للأراضي المقدسة وما وجده من حسن استقبال ورعاية كريمة، وهذه العناية ليست بغريبة على أبناء المملكة الطيبين، ذلك أن الله اختصها برعاية الحرمين، وأشاد بما توليه قيادة المملكة من عناية ورعاية متكاملة للحرمين الشريفين، وتنفيذها للمشروعات الضخمة والعملاقة، وخدمتها للحجاج والمعتمرين والزوار، وكل ذلك يعد دليلاً وشاهداً على تفانيها في خدمة الدين الإسلامي الحنيف وخدمة أبناء الأمة الإسلامية في جميع أنحاء العالم، سائلاً الله تعالى أن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء، وأن يجعل ذلك في موازين أعماله.

وأشاد النائب الأول لرئيس مجلس شورى المفتين لروسيا والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية الشيخ الدكتور روشان عباسوف بجهود المملكة الجبارة والمباركة لخدمة المسلمين والعالم أجمع، وقال: إن المملكة بقيادة خادم الحرمين تبذل جهوداً كبيرة ومباركة للعناية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي للتيسير على ضيوف الرحمن، وها هي المشروعات والتوسعات العملاقة للحرمين الشريفين التي يلمسها ويراها كل زائر، والتي تدل دلالة قاطعة على ما توليه المملكة من عناية منقطعة النظير بالحرمين الشريفين وقاصديهما من الزوار والمعتمرين.

مسلمو روسيا يثمنون دعوة خادم الحرمين لاستضافتهم