استقبل فخامة الرئيس الباجي قايد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، بقصر قرطاج الجمعة، المستشار في الديوان الملكي إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ د. صالح بن عبدالله بن حميد والوفد المرافق له الذي يزور تونس حاليًا.

وفي بداية اللقاء، رحّب رئيس الجمهورية التونسية بزيارة الشيخ د. صالح بن حميد، مؤكدًا أهميتها في مزيد تدعيم علاقات الأخوة العريقة والمتميزة القائمة بين تونس والمملكة.

وثمّن فخامته التعاون الوثيق بين البلدين الشقيقين في عديد المجالات، معربًا عن تقديره لاهتمام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بتعزيز التعاون الثنائي في جميع المجالات. ونقل الشيخ د. صالح بن حميد من جانبه، تحيات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وعلماء المسجد الحرام لفخامة الرئيس التونسي، وتمنياتهم الصادقة لتونس وشعبها بتحقيق مزيد من التقدم والاستقرار. وأشاد بأهمية تونس ومكانتها وتأثيرها في العالم الإسلامي وبما تزخر به من معالم حضارية إسلامية، مؤكدًا الحرص على مزيد تعزيز التعاون بين البلدين خاصة في مجال الشؤون الدينية. حضر الاستقبال وزير الشؤون الدينية التونسي أحمد عظوم، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى تونس محمد بن محمود العلي.