افتتح محافظ المجمعة سمو الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل آل سعود، مقر مبنى جمعية عشيرة سدير وفندق الجمعية، بحضور رئيس مركز عشيرة سدير محمد الدويخ، ورئيس جمعية إنسان بالرياض صالح اليوسف، وعدد من أعيان وأهالي عشيرة سدير.

بعد ذلك، تجول سموه في مقر الجمعية والفندق، واستمع إلى شرح مفصل عن المقر من قبل رئيس الجمعية محمد الصالح، والذي تم إنشاؤه بتكلفة إجمالية بأكثر من عشرة ملايين ريال، والذي يضم مكاتب إدارة الجمعية، وفندقاً يتكون من 55 سويت، وعمارة سكنية مكونة من 36 شقة، ومحلات تجارية، وثلاجة لحفظ الأطعمة.

بعد ذلك، رعى سموه الحفل المقام بهذه المناسبة، بحضور عدد من رؤساء الدوائر والجهات الحكومية، وأعيان وأهالي عشيرة سدير وعدد من الداعمين.

وبُدئ الحفل بكلمة لإبراهيم الصوينع، رحب فيها براعي الحفل محافظ المجمعة الأمير عبدالرحمن بن عبدالله آل سعود، وبأعيان وأهالي عشيرة سدير، بعد ذلك ألقى رئيس الجمعية الخيرية بعشيرة سدير محمد الصالح، كلمة رحب فيها بسموه والحضور، وتحدث عن المشروع والذي يعد من أهم وأنجح المشروعات الاستثمارية في المنطقة، مقدماً شكره إلى كل من ساهم في هذا المشروع الخيري، وساهم في تكريم أبناء جمعية إنسان بالمحافظة والمراكز التابعة لها.

بعد ذلك ألقى مدير جمعية إنسان بمحافظة المجمعة محمد الحسن، كلمة جمعية إنسان بالرياض نيابةً عن مديرها صالح اليوسف، تكلم عن أهمية الجمعية ودورها المجتمعي، وأن مشاركة جمعية إنسان هذا اليوم هي مبادرة من جمعية البر بعشيرة سدير في تكريم المتفوقين من أبناء الجمعية، كما قدم شكره لصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن عبدالله آل سعود على ما قدمه من جهد في دعم الجهات الخيرية في المحافظة، وجمعية إنسان على وجه التحديد، ومتابعته من بداية افتتاح الفرع حتى أصبح من أميز فروع الجمعية.

بعد ذلك شاهد الجميع عرضاً مرئياً يحتوي أبرز ما قدمته جمعية البر بعشيرة سدير خلال الفترة الماضية، ثم قدمت مجموعة من أبناء إنسان بالرياض أوبريتاً خاصاً بهم نال استحسان الجميع.

وفي نهاية الحفل، كرم سموه ورئيس الجمعية أبناء جمعية إنسان بالمحافظة، وكذلك الداعمين والمساهمين مع الجمعية بشكل متواصل.

محافظ المجمعة مع مقدمي الأوبريت
محافظ المجمعة مع مقدمي الأوبريت