انتقل إلى رحمة الله الجمعة، الموسيقار السعودي القدير سراج عمر بعد معاناة مع المرض عن عمر ناهز الـ 72 عاما، حيث كان يعد من صناع الأغنية السعودية وممن ساهموا في بناء القاعدة الأساسية للفن السعودي.

الموسيقار سراج عمر الذي دخل عالم الفن في الستينات الميلادية، هو صاحب الأغنية التي تحمل كلماتها العمق الوطني الكبير «بلادي بلادي منار الهدى.. ومهد البطولة عبر المدى»، كما أنه طور النشيد الوطني وأعاد توزيعه بالآلات النحاسية العسكرية، ويعتبر من أهم وأكبر الموسيقيين السعوديين.

وكان سراج عمر عضوا مؤسسا في اتحاد الفنانين العرب وعضو جمعية المؤلفين والملحنين في باريس وعضوا في المجمع العربي للموسيقى، وقدم للساحة الفنية أعمالا خالدة مع كبار نجوم الأغنية العربية منهم طلال مداح ومحمد عبده وعبادي الجوهر وعبدالمجيد عبدالله وسميرة سعيد وعلي عبدالكريم وابتسام لطفي.

من أهم أعماله أيضاً «مقادير» و«ما تقول لنا صاحب» و«أغراب» و«أنادي» و«الموعد الثاني» و«الله يرد خطاك» وتلك الأعمال غناها الراحل طلال مداح، و«ومرتني الدنيا» و«يا حبيبي انستنا» و«حدثينا يا روابي نجد» مع فنان العرب محمد عبده.