وسط أجواء احتفالية وأخوية احتفى نجوم الكرة السعودية والعربية بنجم الكرة السعودية السابق ولاعب الوسط فؤاد أنور في مباراة اعتزاله التي جمعت الشباب السعودي المطعم بعدد من اللاعبين السعوديين والعرب أمام بطل أفريقيا الأهلي المصري وسط حضور كبير تقدمه رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ وأسطورة الكرة المصرية ورئيس الأهلي المصري محمود الخطيب.

واصطفت الجماهير لتملأ جنبات استاد الأمير فيصل بن فهد وسط حضور لافت للجماهير المصرية أفراداً وعائلات والتي ساهم حضورها في إنجاح الاحتفالية بقائد المنتخب السعودي السابق. وشارك الشباب في الشوط الأول بقائمة مكونة من الحارس العماني علي الحبسي ومدافع النصر عمر هوساوي ومدافع التعاون فيصل الخراع وحسن معاذ وسعود كريري وأحمد عطيف وإبراهيم غالب والنجم المحتفى به فؤاد أنور وتركي العمار ومحمد الشلهوب وياسر القحطاني. فيما دخل الأهلي المصري بقائمة شبه أساسية شملت الحارس شريف إكرامي وهشام محمد وصبري رحيل ووليد أزارو في الدفاع ومحمد نجيب وباسم علي وميدو جابر والجنوب أفريقي فاكاماني ماهلامبي وكريم نيدفيد والمهاجمين محمد عبدالمنعم وأكرم توفيق. وبدأ الأهلي المصري أكثر قدرة على تقديم نفسه بصورة فنية عالية وسط انسجام كبير في صفوفه وجدية بادية على أداء أفراده على العكس من الشباب بنجومه الذين قادهم عريس الاحتفال فؤاد أنور الذي قدم لمسات أعادت للأذهان المستويات الكبيرة التي قدمها مع الجيل الذهبي للمنتخب السعودي حين تواجد في مونديال 94 في أميركا وكأس آسيا 96 في الإمارات وكأس الخليج 94. وبعد أن أمتع الجماهير بلمساته على الرغم من تأثره بعاملي السن وضعف اللياقة ترك "فؤاد الأخضر" أرضية الملعب للمرة الأخيرة، ونجح بعدها الضيوف بتسجيل هدف المواجهة الوحيد عبر لاعب الوسط فاكاماني ماهلامبي من تسديدة قوية سكنت شباك علي الحبسي "34".

وقبل بداية الحصة الثانية شارك عدد من الأندية والشخصيات بتكريم النجم الكبير قبل أن يعود اللاعبون لأرضية الملعب وسط تأثر الطرفين بكثرة التغييرات خصوصاً في الجانب الشبابي إذ شهد الشوط عدداً من الهجمات الخطرة دون أن يكون لهذه الهجمات تأثير على النتيجة بعد أن مال اللاعبون للاستعراض وإمتاع الجماهير الغفيرة.

المالك يكرم فؤاد
فؤاد خلال مشاركته في اللقاء
فؤاد يودع الجماهير
الجمهور المصري حضر بكثافة