حرصاً من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث على تلبية احتياجاتكم وتساؤلاتكم الصحية تم وضع هذه الزاوية خصيصاً لخدمتكم، وللإجابة عن أسئلتكم التي تتفضلون بإرسالها سواءً عبر البريد الإلكتروني أو عبر حسابات شبكات التواصل الاجتماعي الموضحة أسفل الصفحة، نسعد باستقبال أسئلتكم ونتشرف بالرد عليها عبر هذه الزاوية أو من خلال صفحتنا الطبية في جريدة الرياض والتي تطالعكم كل يوم سبت.

  • هل هناك علاقة بين الغذاء وتساقط الشعر؟

  • ويجيب عن هذا السؤال قسم التثقيف الصحي: بالنسبة لعلاقة الغذاء بتساقط الشعر والتي تشغل الكثيرين، فإن الإنسان في العادة يفقد ما بين 20 – 50 شعرة يومياً، ويحدث هذا الأمر عند النساء بنسبة أكبر من الرجال، ولأسباب عديدة لتساقط الشعر يمكن إيجازها في العوامل الوراثية، التقدم في السن، الأمراض المعدية، التوتر والقلق النفسي، والنقص في العناصر الغذائية، وهذا ما يهمنا هنا حيث تشير الدراسات إلى أن النقص في بعض العناصر الغذائية المهمة مثل الفيتامينات وخاصة (أ، ب) والحديد يسهم إلى حد كبير في تساقط الشعر، فيجب الحرص على تناول الأغذية المتوازنة التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية الموجودة في الهرم الغذائي، وتناول الأغذية الغنية بمادة الحديد مثل اللحوم والدجاج والخضروات الورقية الخضراء، وتناول الأغذية الغنية بفيتامين (أ) والذي يوجد بكثرة في الفواكه والخضار، والخضروات الصفراء مثل الجزر والمانجو والبطيخ، وتناول الأغذية الغنية بفيتامين (ب) والذي يوجد في معظم الأطعمة.

  • هل تؤثر السمنة على الإنجاب بصورة سلبية أم هي مجرد مفاهيم خاطئة؟

  • وتجيب عن هذا السؤال كارين تنوري من قسم التمريض - عيادة الجراحة: الكثير من الأشخاص يتساءلون هل هناك علاقة بين السمنة وتأخر الإنجاب؟ وقد أوضحت دراسة أن للسمنة علاقة وثيقة بالإصابة بالعقم عند الجنسين، فعند النساء تسبب مشكلة دهون منطقة البطن إلى زيادة في إفراز هرمون الذكورة (التستوستيرون) مما يسبب وقف التبويض، والإصابة بالعقم المؤقت، ولكن عند اتباع حمية غذائية لتقليل الوزن تعود نسبة الهرمونات إلى طبيعتها وتختفي مشكلة العقم، أما بالنسبة للرجال فترتفع لديهم نسبة هرمونات الأنوثة (الأستروجين) عن المعدل الطبيعي التي قد تؤثر على شكل الحيوانات المنوية وعملها.