عُرض في العاصمة البريطانية لندن فيلم وثائقي بعنوان» يوم في المسجد الحرام» في إحدى قاعات مجلس اللوردات البريطاني. وأبرز الجزء الذي عرض من الفيلم الخدمات التي يقدمها العاملون في المسجد الحرام لخدمة ضيوف الرحمن، والجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في رعاية الحرمين الشريفين وخاصة الحرم المكي، وتوفير كامل الخدمات للمعتمرين والحجاج والزائرين والمصلين من جميع أنحاء العالم.

وعقب الفيلم، عٌقدت ندوة عن الفيلم الوثائقي حيث تحدث عبدالإله بن شفلوت الأحمري عن الجهود المبذولة في إنتاج الفيلم والصعوبات والتحديات التي واجهها فريق العمل في إنتاجه، قبل أن يطرح الحضور أسئلة على مُعدي الفيلم تتعلق بجميع مراحل العمل والمراحل التي مر بها والصعوبات الفنية التي واجهها.

وحضر العرض أعضاء من سفارة المملكة لدى المملكة المتحدة، وعدد من المسؤولين من لجنة الحجاج البريطانية، والجمعيات الإسلامية العاملة في بريطانيا، وأعضاء من البرلمان البريطاني وعدد من المهتمين.

يذكر أن الفيلم أُنتج بمتابعة من الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي واطلاع من معالي الرئيس العام الشيخ د. عبدالرحمن السديس، ومتابعة المهندس ماهر الزهراني، وأنتجه عبدالإله بن شفلوت الأحمري وألفه عبداللطيف الشهري وأخرجه البريطاني أبرار حسين.